المجلس السوري المعارض يُطالب باعترافٍ دولي به و الأوروبيون يعتبرونهُ خُطوةً للأمام

برهان غليون رئيس المجلس الوطني الذي شكلته المعارضة السورية يتحدث إلى الصحافيين في ستوكهولم

برهان غليون رئيس المجلس الوطني الذي شكلته المعارضة السورية يتحدث إلى الصحافيين في ستوكهولم

أعلن المجلس الوطني السوري المعارض ان المجلس يريد الاعتراف به دوليا بصفته ممثلا للمعارضين للرئيس بشار الاسد لكنه لا يخطط ليكون حكومة بديلة.

وتشكل المجلس الوطني في اسطنبول في الثاني من اكتوبر تشرين الاول ويضم أكاديميين ونشطاء والاخوان المسلمين ومجموعة اعلان دمشق التجمع الرئيسي لشخصيات المعارضة.

وقال عبد الباسط سيدا عضو اللجنة التنفيذية للمجلس والمقيم في السويد في مؤتمر صحفي “سنسعى للحصول على اعتراف…ونقول طوال الوقت ان هناك اشخاصا مهمين..اشخاصا على دراية واسعة يستطيعون عمل كل ما هو جيد لسوريا ومستقبل سوريا.”

وجاءت تصريحاته بعد محادثات للمعارضة في مطلع الاسبوع في السويد ضمت المجلس الوطني وممثلين عن لجان تنسيق من داخل سوريا وناشطين اخرين.

وقال سيدا للصحفيين ان المجلس لا يعتبر نفسه حكومة بديلة.

وأضاف “دورنا ينتهي مع سقوط هذا النظام” مضيفا ان مناقشات ستجرى بعد ذلك بشأن الانتخابات المستقبلية والديمقراطية الموسعة.

وهددت سوريا امس بأنها سترد بقوة على أي دولة تعترف رسميا بالمجلس الوطني المعارض.

ورحب الاتحاد الاوروبي بتشكيل المجلس الوطني السوري المعارض “كخطوة ايجابية للامام”.

كما رحب منتقدو الاسد في الغرب بما في ذلك الولايات المتحدة بتشكيل المجلس الوطني السوري لكنهم لم يعترفوا به دبلوماسيا مثلما فعلوا مع المعارضة الليبية التي اطاحت بمعمر القذافي.

وقال سيدا ان المجلس يعتبر نفسه ممثلا لنحو 60 في المئة من المعارضة.

واستهدفت المحادثات التي جرت في السويد توحيد جهود المعارضة. ونظم المحادثات مركز بالم وهو منظمة حقوقية تدعو للديمقراطية.

واتفق المشاركون على نطاق واسع على ان من المهم دعم حقوق الانسان وتعزيز الديمقراطية واحترام حقوق الاقليات.

وطالبوا بوجود مراقبين دوليين في سوريا ودعم عقوبات تستهدف افرادا داخل الحكومة وليس ضد الدولة بوجه عام.

وقالت الخبيرة السياسية غيد الهاشمي في مؤتمر صحفي ان هناك شبه اجماع على ألا يكون التدخل عسكريا بل بالاحرى تدخل سياسي ودبلوماسي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Abu Ahmad:

    I will not rush to Judge the new formed puppet council ,which raised by intellegence services through the faceless NATO Puppet Ardoughan in Turkey , however any shape of new ruling system is temporarily much better than the Al Asad Mafia structure, which turned Syria to a real Slavery miserable country.
    Al Asad is humiliated every second of the day by his nation and the entire world, even though, He still attempting to hold the power with Al Sarami being thrown to his stupid face every second??
    How Syrians and Syria will recover from the slavery situation with Al Asad and his mafia is controlling almost everything except the well of the great free Syrians, who will destroy Al Asad and his mafias soon or later.

    تاريخ نشر التعليق: 11/10/2011، على الساعة: 4:25

أكتب تعليقك