شرف: ما يحدث في مصر خطة لإسقاط الدولة و تفتيتها

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. فريد اسد الحوطي:

    نعم والله ان هؤلاء الكفار الاعباط والقذرين من قادتهم والوقح المحامي بتاعهم لم يعودوا نصارى بل صهاينة يستفزون المسلمين متناسين ان مصر دولة اسلامية كما ان امريكا بتاعتهم دولة مسيحية كما يدعون وهم والله لايعرفون المسيح ولا يعبدون الله بل يعرفون شياطينهم ويعبدون صليبهم فهم وثنيون وثنيون وثنيون رغما عن انف شيوخ وكهنة وقساوسة العالم الرديئ الذي اختلت فيه موازين الانسانية فلا انسانية ولا اخلاق ولا ضمير ولا شيئ الا ظلم ومكر وخبث وخداع وصراع على السلطة وهذا هو هدف هؤلاء الاعباط السيطرة على مصر اكثر مما هم مسيطرون عليها او تفتيتها أسأل الله عز وجل ان يفتت عقولهم وقلوبهم واجسادههم وان يسلط عليهم الامراض والاسقام والعلل وهو اعلم بهم وادرى واخبر وعليهم اقدر فهو الله ربنا وليس لنارب سواه ندعوه ويستجيب لنا وقد قال وقوله الحق ياعبادي ادعوني استجب لكم اللهم فهذا الدعاء وعليك الاجابة واقول لأخوتي المسلمين اتقوا الله في دينكم فحافظوا عليه ولا تهنوا ولا تذلوا ولا تركنوا الى هذه الدنيا الفانية وقد اعزكم الله واطلبوا الموت توهب لكم الحياة فهؤلاء الكفرة المجرمين خبثاء اوغاد ماكرون فهم يريدون ان يحققوا اهدافهم المقيته بأي وسيلة وهم يتهمون من يقف في طريقهم بالتشدد والارهاب وهل ما يصنعوه هم ليس تشدد وارهاب وتطرف وعنف واجرام ام انهم يمسكون بالورود وينثرونها على المسلمين والله ان لم يفق المسلمين وتفيق وزارة الداخليه المصرية وتتعامل معهم بما يوقفهم عند حدهم ويردعهم فلن تستقر مصر ابدا ولاتخافوا من امريكا او غيرها ولا تستكنوا لهم وانتم الاعلون فالقاتل يقتل والسارق تقطع يده ومن يتعدى على املاك الناس يعامل بما ينص عليه القانون المستمد من الشرع الاسلامي وليس من الشرع الفرنسي فوالله لن تفلحوا ان لم تطبقوا دينكم ومن احترم نفسه منهم فلا طريق لكم عليه فهم والله مجرمين لا يفقهوا من دينهم شيئا ولا من الانسانية او الاخلاق شيئا يتمسحون مسوح الضأن والحمل وقلوبهم اخبث من قلوب الذئاب فهم شياطين في اجسام البشر فأفهموا ترشدوا وتفلحوا وان لا فحيث ما القت الا هل بلغت اللهم فأشهد الا هل بلغت اللهم فأشهد الا هل بلغت اللهم فأشهد

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2011، على الساعة: 11:16

أكتب تعليقك