جلدُ طالبٍ إيراني شتمَ أحمدي نجاد

الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد

الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد

انتقد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد جلد طالب ادين بتهمة شتم الرئيس، كما افادت رسالة قصيرة بعث بها الموقع الاعلامي للحكومة.

وقد تلقى بايمن عارف الناشط القريب من الجبهة الوطنية (معارضة ليبرالية)  74 جلدة لانه شتم الرئيس قبل ان يغادر السجن حيث امضى عقوبة بالسجن استمرت عاما، كما افاد موقع رحسبز للمعارضة.

وفي اشارة الى هذه المسألة، قال الرئيس الايراني في كلمة القاها امام مديرين “فيما يسبنا اشخاص مهمون بكل حرية, لا اوافق على جلد شاب لأنه شتم الرئيس”.

وكان احمدي نجاد يلمح الى الهجمات الاسمية العنيفة جدا احيانا التي يشنها المحافظون على حكومته والمحيطين به وعليه شخصيا والتي تزايدت في الاشهر الاخيرة.

وتصدر احكام بالجلد في ايران عادة لكنها غالبا ما تتحول غرامات.

وقال الطالب لدى خروجه من السجن “كلما ذهب الى نيويورك (للمشاركة في الجمعية العمومية للامم المتحدة) يقول احمدي نجاد ان ايران هي البلد الاكثر حرية في العالم, فيما جلدت لتوي بوحشية لم يشهد العالم مثيلا لها”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك