هولاند الخصمُ الإشتراكي لساركوزي في انتخاباتِ الرئاسةِ الفرنسية بعدَ فوزهِ بالتمهيدية

المرشح الإشتراكي فرانسوا هولاند يحيي أنصاره عند وصوله إلى مقر الحزب في باريس لحظات إعلان نتائج الإنتخابات التمهيدية

المرشح الإشتراكي فرانسوا هولاند يحيي أنصاره عند وصوله إلى مقر الحزب في باريس لحظات إعلان نتائج الإنتخابات التمهيدية

حقق المرشح الإشتراكي فرانسوا هولاند فوزا عريضا في الإنتخابات التمهيدية للحزب الإشتراكي المعارض،ليكون ذلك مرشح الحزب الرسمي لخوض الإنتخابات الرئاسية ضد الرئيس الفرنسي الحالي اليميني نيكولا ساركوزي.

و أظهرت نتائج جزئية نشرها الحزب الاشتراكي الفرنسي يوم الاحد تقدم فرانسوا هولاند على مارتين اوبري في جولة الاعادة في انتخابات الرئاسة الاولية التي اجراها الحزب لاختيار مرشحه وحصل هولاند على حوالي 57 في المئة مقابل 43 في المئة لاوبري.

وفي هذه المرحلة استندت النتائج الى حوالي 125 الف صوت في الانتخابات التي يتوقع ان يبلغ العدد الاجمالي للمشاركين فيها حوالي 2.7 مليون ناخب.

رحبت مارتين اوبري مساء الاحد ب”فوز فرنسوا هولاند”، منافسها في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب الاشتراكي للانتخابات الرئاسية الفرنسية العام 2012، داعية الى “الالتفاف حول مرشحنا”.

وقالت اوبري في مقر الحزب الاشتراكي في باريس بعد نشر النتائج الجزئية التي اظهرت تقدما واضحا لهولاند “ارحب بقوة بفوز فرنسوا هولاند، مرشحنا لانتخابات 2012 الرئاسية”.

واضافت ان “الانتخابات التمهيدية جعلته اكثر شرعية واكثر قوة في المعركة ضد اليمين واليمين المتطرف (…) حان الوقت الاحد للالتفاف حول مرشحنا”.

وكان هولاند (57 عاما) حل في المرتبة الاولى في الدورة الاولى من الانتخابات التمهيدية الاحد الماضي مع تقدمه بتسع نقاط (39,2% مقابل 30,4%) على اوبري.

مارتين أوبري زعيمة الحزب الإشتراكي أقرت بهزيمتها أمام فرانسوا هولاند

مارتين أوبري زعيمة الحزب الإشتراكي أقرت بهزيمتها أمام فرانسوا هولاند

ونجح فرنسوا هولاند الذي انطلق مبكرا في الحملة الانتخابية، في اقناع فرنسيي اليسار ان بامكانه حشد “التجمع” ضد نيكولا ساركوزي في 2012 رغم افتقاره الى الخبرة الحكومية وصورة رجل جهاز الحزب الذي يفضل الاجماع، العالقة به.

وسيخوض هولاند الانتخابات الرئاسية في ابريل نيسان اذ يأمل الاشتراكيون في ازاحة الرئيس نيكولا ساركوزي واعادة رئيس اشتراكي الى قصر الاليزيه للمرة الاولى منذ 17 عاما.

وأقبل اليساريون الفرنسيون بكثافة على صناديق الاقتراع، للادلاء بأصواتهم في الدورة الأولى من انتخابات تمهيدية لاختيار مرشحهم للانتخابات الرئاسية عام ،2012 حيث تجاوز عدد المشاركين في هذه الانتخابات من المليونين، ما اعتبر نجاحاً كبيراً لليسار الفرنسي .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

لا توجد تعليقات

  1. Toufik A:

    اتمنى فوز هولاند بالرئاسيات الفرنسية 2012 لكي يخف الضغط الفرنسي على العالم العربي

    تاريخ نشر التعليق: 27/10/2011، على الساعة: 15:58

أكتب تعليقك