استقبالٌ شعبيٌ مَهيبٌ للأبطال المحررين..الأسرى الفلسطينيون يستنشقونَ هواء الحرية

الأسرى الفلسطينيون يلوحون بأيديهم في طريقهم نحو رام الله

الأسرى الفلسطينيون يلوحون بأيديهم في طريقهم نحو رام الله

تلقى الاسرى الفلسطينيون المحررين ضمن صفقة تبادل الاسرى بين “حماس” واسرائيل استقبالا رسميا وشعبيا حافلا في كل من رام الله وغزة.

فقد استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأسرى المحررين في مقر المقاطعة في رام الله الى جانب قيادات من حركة “حماس” ابرزهم رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك والقيادي حسن يوسف. في حين كان رئيس الحكومة المقالة وعدد من قيادات حركة “حماس” والفصائل الفلسطينية في استقبال الاسرى المحررين لدى وصولهم الى معبر رفح في غزة.

واعلنت حركة “حماس” ان مئتي الف شخص تجمعوا في ساحة “الكتيبة” في مدينة غزة حيث المهرجان المركزي لاستقبال الاسرى المفرج عنهم في اطار صفقة التبادل مع اسرائيل.

وقال عضو في اللجنة المنظمة للمهرجان في الحركة ان “اكثر من 200 الف شخص يتجمعون الان في ساحة الكتيبة الخضراء للمشاركة في المهرجان المركزي لاستقبال الاسرى المحررين”.

وبدأ الاف المواطنين التوافد الى ساحة الكتيبة منذ ساعة مبكرة من صباح اليوم.

مقاتلو حماس يؤمنون سماء غزة مع وصول أول حافلة إلى القطاع تحمل الأسرى المفرج عنهم

مقاتلو حماس يؤمنون سماء غزة مع وصول أول حافلة إلى القطاع تحمل الأسرى المفرج عنهم

وكانت السلطات الإسرائيلية أبلغت ذوي الأسرى المحررين وممثلي الصليب الأحمر الذين تواجدوا عند معبر بيتونيا بضرورة مغادرة المعبر والتوجه بدلا من ذلك إلى مقر الرئاسة الفلسطينية في مقر المقاطعة برام الله.

وقال شهود إن السلطات الإسرائيلية قررت على ما يبدو تغيير الخطة نظرا لاحتشاد آلاف الفلسطينيين عند المعبر انتظارا لذويهم المفرج عنهم.

وتسبب التغيير في حالة من السخط بين الأهالي الذين قاموا برشق المعبر بالحجارة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك