أسودٌ و نمورٌ هاربة ترعبُ الأمريكيين

جثة أسد قتل برصاص الشرطة الأمريكية بعد فراره من مزرعة خاصة في ولاية أوهايو إلى جانب عشرات الحيوانات المفترسة

جثة أسد قتل برصاص الشرطة الأمريكية بعد فراره من مزرعة خاصة في ولاية أوهايو إلى جانب عشرات الحيوانات المفترسة

أغلقت سلطات ولاية اوهايو الامريكية المدارس وحثت السكان على البقاء في منازلهم،بينما تحاول العثور على حيوانات برية مفترسة هربت من مزرعة بالولاية توفي صاحبها.

وفر 48 حيوانا من المزرعة بينهم أسود ونمور وقردة ودببة بالقرب من زانيسفيل في شرق أوهايو. وأطلقت السلطات النار على كثير من الحيوانات الفارة بعدما صدرت أوامر بقتلها بالرصاص.

وقال كيم هامبيل مدير العمليات في ادارة شرطة مقاطعة ماسكينجام لقناة (سي.ان.ان) يوم الاربعاء “مازالنا قلقين بسبب الحيوانات الفارة.” وأضاف “أرسلنا نائبا ومسؤولا في الحياة البرية وطبيبا بيطريا الى المزرعة لاجراءات البحث والعلاج. نعتقد أنه مازال ما بين 14 و15 حيوانا فارين.”

وعثرت السلطات على صاحب المزرعة تيري طومسون ميتا عندما ذهبت للاطمئنان عليه يوم الثلاثاء بعد تقارير أفادت بفرار حيوانات برية في المنطقة. وتركت أقفاص الحيوانات مفتوحة.

ومن المقرر تشريح جثة طومسون لمعرفة سبب وفاته.

علامات مرور تحذر السائقين من الحيوانات المفترسة في ولاية أوهايو

علامات مرور تحذر السائقين من الحيوانات المفترسة في ولاية أوهايو

ونصحت السلطات السكان بالبقاء في منازلهم وأغلقت المدارس يوم الاربعاء كاجراء وقائي.

وقال مات لوتز قائد شرطة المقاطعة للصحفيين “انها حيوانات برية مثل تلك التي تشاهدونها في برامج تلفزيونية من أفريقيا.”

وذكر هامبيل أن ضباطا كانوا قد زاروا المزرعة عدة مرات في السنوات القليلة الماضية بعد ورود شكاوى.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك