القاعدة تحثُ الجزائريين على الثورةِ ضد بوتفليقة كما تونس و ليبيا و تصفهُ بالعميل

رئيس الاتحاد الافريقي جان بينغ بمازح صحافيين بالسخرية من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قي قمة مجموعة الثماني في دوفيل الفرنسية

رئيس الاتحاد الافريقي جان بينغ بمازح صحافيين بالسخرية من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قي قمة مجموعة الثماني في دوفيل الفرنسية

حث ابو يحيى الليبي القيادي الكبير في تنظيم القاعدة الجزائريين في شريط فيديو بثه موقع للاسلاميين على شبكة الانترنت على الثورة على حكامهم مثلما فعل جيرانهم في تونس وليبيا وفي ومصر.

وقال الليبي في كلمته “فانما هي زجرة واحدة تتعاضد فيها القوى ويترسخ فيها التصميم وتتصاعد معها المواجهة فاذا بنظام العميل (في اشارة إلى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة) قد خارت عزيمته وذهبت قوته وتهاوت اركانه كما اطاح جيرانكم في تونس وليبيا بأعتى طواغيت العصر وأئمة الكفر فما انتم بأقل منهم.”

وتمكنت شعوب تونس ومصر وليبيا من الاطاحة بزعمائها فيما سمي بثورة الربيع العربي.

ولم تشهد الجزائر احتجاجات شعبية على غرار ما حدث في دول عربية أخرى باستثناء ما سمي بثورة الحليب و الزيت و السكر التي سقط فيها متظاهرون برصاص الشرطة الجزائرية في عدة مدن. وأجرى المغرب استفتاء على تعديلات في الدستور في محاولة على ما يبدو لكسب رضا المحتجين وتجنب حدوث تحرك أكبر.

وقال الليبي موجها حديثه الى الجزائريين “فثر ايها الشعب الابي في وجه الظلم والطغيان بتصميم اكبر وتحد اقوى حتى تطيح بهذا النظام العفن الذي سرق ثروتك وأغنى عدوك بأموالك وأفقرك وحرمك من طيب خيراتك وفتح بلادك للقطاء الغرب يستمتعون بمواردك وجعل ابناءك الشرفاء يطوفون الارض ويتكففون الناس.”

وحاولت القاعدة شن حرب على الحكام العرب الذين لا يحظون بالشعبية على مدى العقد المنصرم من خلال تشكيل خلايا تشن هجمات انتحارية على أجانب وعلى مواقع حكومية ومسؤولين.

وناشد أبو يحيى الليبي الجزائريين الوقوف مع “المجاهدين” في حربهم ضد نظام بوتفليقة. وقال “يا شعبنا المسلم في الجزائر ان ابناءكم المجاهدين الذين رضوا ان يستلذوا شظف العيش في الاودية والجبال والغابات والادغال وصبروا على طول المجابهة مع النظام هؤلاء هم من يحملون همكم وحريصون كل الحرص على انقاذكم ويبذلون الغالي والنفيس للتنفيس عنكم فسعادتكم الحقة في الوقوف بجانبهم وتقوية صفوفهم واحتضانهم ومساندتهم فجهادهم جهادكم ونصرهم نصركم.”

أبو يحيى الليبي القيادي في تنظيم القاعدة

أبو يحيى الليبي القيادي في تنظيم القاعدة

واضاف “انتم اليوم مدعوون بالوقوف الى جانب ابنائكم الصادقين الاوفياء لانقاذ الجزائر من براثن الطغيان ومن اذلال التبعية المقيتة للغرب الى عز الاستقلال ومن جحيم القوانين الوضعية الى نعيم الشريعة المحمدية.”

وكان الظواهري زعيم تنظيم القاعدة قد حث الجزائريين في شريط فيديو بثه موقع للاسلاميين على شبكة الانترنت الاسبوع الماضي على الثورة على حكامهم.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات مالية على ثلاثة من زعماء القاعدة المتمركزين في باكستان من بينهم الليبي. وأعلنت الخزانة الامريكية في سبتمبر ايلول انها أضافت أبو يحيى الليبي وهو ليبي المولد وصفته الوزارة بأنه المسؤول الاعلامي للقاعدة الى قائمتها للشخصيات الارهابية بموجب أمر تنفيذي وقع في سبتمبر عام 2001 . وتمنع العقوبات اي تحويلات مالية أمريكية لليبي وتسعى الى تجميد اي أصول له تقع تحت سلطة الولايات المتحدة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. حمزة:

    هذه خطة من المخابرات الجزائرية حتى يتسنى للشعب الجزائري أن الجزائر مستهدفة !!!

    تاريخ نشر التعليق: 20/10/2011، على الساعة: 19:38
  2. المغربي:

    هههههههه أنظروا من يتكلمم.. أهل مكة أدرى بشعابها ما يعني أنه لو كان الجزائريون يعانون أو يشتكون من شيئ فلن يترددوا في جبر ضررهم كيفما كانت الطريقة.. المهم أنه لا أحد يحق له التكلم باسم الجزائر سوى شعبها..و هدا ينطبق على الجميع.. و تحية لاهل الجزائر

    تاريخ نشر التعليق: 20/10/2011، على الساعة: 16:39
  3. josef:

    خبر قديم واعلام قديم وأول عميل للغرب الأعلام ألمعرب والقاعدة وأتباعها

    تاريخ نشر التعليق: 20/10/2011، على الساعة: 15:09

أكتب تعليقك