القذافي اعتقل على قيدِ الحياة مصابًا في رأسه..قبل إعدامهِ و التمثيل بجثتهِ من قبل الثوار

أعلن مصدر إعلامي في مدينة سرت في ليبيا أن الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي كان على قيد الحياة أثناء اعتقاله،قبل أن يمطر مقاتلو المجلس الإنتقالي جسده بالرصاص.

و قال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه في اتصال هاتفي مع الدولية أن القذافي كان يعاني من إصابات في رأسه و ساقيه جراء غارة لحلف شمال الأطلسي على موكبه في سرت،حيث استطاع رغم جراحه الزحف على قدميه نحو نفق إسمنتي في المدينة للإختباء فيه،قبل أن يعثر عليها مقاتلون من المجلس الإنتقالي.

و بحسب المصدر دائما فإن القذافي كان على قيد الحياة،قبل أن يلفظ أنفاسه على يد معتقليه الذين نفذوا حكم الإعدام في حقه على وجه السرعة على حد تعبيره.

و بحسب المعلومات فإن المسلحين تصارعوا فيما بينهم للظفر بجثة القذافي و التمثيل بها و نقبها إلى مدينة مصراتة،فيما كان آخرون يطالبون بنقلها إلى بنغازي أو طرابلس في تعصب قبلي واضح بينهم.

و علمت الدولية أن جثة معمر القذافي وصلت فعلا إلى مدينة مصراتة حيث وضعت في مسجد ،بينما قال مصدر آخر انها في مركز تجاري في حي سوق التوانسة بالمدينة.

واكد نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي في وقت سابق ان القذافي قتل وان الحكومة الانتقالية ستعلن تحرير ليبيا في غضون ساعات.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

لا توجد تعليقات

  1. نزهة-المملكة المغربية:

    ربما من انهى حياته فعل فعلته لعدم اعطاء الفرصة للبوح اثناء السجن.
    سيناريو معروف…مات وماتت معه اسرار كببيرة حاول البعض دفنها بمعية جثة القذافي …
    بالنسبة لي ومع احترام الموت اقول “الى مزببلة التاريخ ايها الجزار”

    تاريخ نشر التعليق: 20/10/2011، على الساعة: 19:08

أكتب تعليقك