الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط

كنت أقرأ الصحف و الكتب و أستمع للإذاعة،والطعام كان شهيا، سأفتقد عددا من السجانيين من حماس،لقد تعلمت من الاسلام الكثير، الفحص الطبي كان دوريا،وعدتهم على أن لا أعود لحمل السلاح ضد الفلسطينيين، بعد يومين من الأسر أبلغوني انهم لا يقتلون الأسير مهما حدث كما أمر الإسلام،لم أعذب و لم يضربوني.

الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط يتحدث عن طريقة معاملة حماس له أثناء فترة احتجازه في غزة

الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط يتحدث عن طريقة معاملة حماس له أثناء فترة احتجازه في غزة

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. عماري:

    هذه هي الصورة الحقيقية للإسلام الذي أوصان بها نيينا محمد عليه الصلاة و السلام وليس العنف و الشدة.

    تاريخ نشر التعليق: 26/10/2011، على الساعة: 23:06
  2. رندة محمد:

    الله أكبر الله أكبر و الحمد لله اللهم أعز الأسلام و المسلمين

    تاريخ نشر التعليق: 25/10/2011، على الساعة: 12:56

أكتب تعليقك