دفنُ جثمان القذافي و المعتصم مُؤجلٌ إلى حين..و جثتيهما وٌضعتا في ثلاجةٍ قديمةٍ للحوم

استغرب العديد من المتابعين لتطورات الشأن الليبي من العرب و المسلمين،تأخر عملية دفن جثمان العقيد الليبي المقتول معمر القذافي و نجله المعتصم القذافي وفق ما تأمر به الشريعة الإسلامية،و استمرار عرض جثتهما أمام الملأ لالقاط الصور معها،داخل ثلاجة قديمة للحوم.

و وفق الشريعة الإسلامية فإن دفن الميت واجب مباشرة بعد الوفاة حتى و لو كان كافرا،حيث حث الدين الحنيف المسلمين على الإسراع بتجهيز الميت والصلاة عليه ودفنه ، وألا يؤخر تأخيرا كثيرا،و هو ما لم يتحقق حتى الآن مع جثة مع القذافي

و لفت مسؤولون في “المجلس الانتقالي الليبي” الى أن دفن العقيد الليبي معمر القذافي سوف يتأخر لحين استيضاح الملابسات الحقيقية التي قضى فيها.

ويأتي ذلك استجابة لدعوة مكتب حقوق الانسان في “الامم المتحدة” لإجراء تحقيق شامل حول مقتل القذافي، كما يأتي تأجيل دفن جثة القذافي لانهاء مفاوضات اعتبر الثوار انهم بدأوها مع أفراد قبيلته لمناقشة امكانية توليهم مهمة دفنه.

و دعا مكتب حقوق الانسان في الأمم المتحدة الى فتح تحقيق كامل في موت الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي وعبر عن قلقه من احتمال أن يكون قد أعدم وهو ما يمثل جريمة في القانون الدولي.

وأظهرت صور متفرقة التقطتها هواتف محمولة القذافي مصابا وغارقا في دمائه لكن الواضح انه كان على قيد الحياة بعد القاء القبض عليه في مسقط رأسه بمدينة سرت ثم ميتا وسط مجموعة من المقاتلين المناهضين.

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم المكتب في مقابلة مع تلفزيون رويترز “اذا ما جمعت شريطي الفيديو هذين معا فكلاهما مزعج لانك ترى شخصا اعتقل حيا ثم ترى نفس الشخص ميتا.”

وعندما سئل عما اذا ما كان القذافي قد اعدم قال كولفيل “يجب أن يكون هذا أحد الاحتمالات عندما تشاهد تسجيلي الفيديو. وبالتالي هو أمر بحاجة لاجراء تحقيق.”

وطبقا لاتفاقيات جنيف التي تحدد قواعد التصرف في الصراعات المسلحة يحظر تعذيب أو اهانة أو قتل المحتجزين.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر التي تعمل على صيانة المعاهدات التي وقعت عام 1949 انها ليست لديها اي معلومات عن مقتل القذافي. وقال متحدث باسم اللجنة “في العموم يجب أن يعامل الشخص المقبوض عليه بشكل صحيح.”

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ان روسيا تعتقد أنه كان يتعين معاملة الزعيم الليبي السابق معمر القذافي كأسير حرب بموجب اتفاقات جنيف وكان يتعين ألا يقتل مطالبا بتحقيق في موته.

وقال كلاوديو كوردون المدير الرفيع في منظمة العفو الدولية في بيان “اذا كان العقيد القذافي قد قتل بعد القاء القبض عليه فسوف يشكل ذلك جريمة حرب ويجب تقديم المسؤولين الى العدالة.”

وقال بيتر بوكيرت من منظمة هيومان رايتس ووتش في مقابلة اجرتها معه شبكة (سي.ان.ان) في سرت قرب المخبأ الذي عثر على القذافي مختبئا فيه “لا نعتقد انه وقع وسط تبادل لاطلاق النار. هل توفي القذافي متأثرا بجراحه ام اصيب بجرح قاتل في الرأس بعد أن غادر هذه المنطقة..

“ندعو الى تشريح الجثة والى اجراء تحقيق. انه عيب على ليبيا ان يموت في ظروف مريبة.”

وعثر على نحو 95 جثة بعد ان احكمت القوات الموالية للحكومة الانتقالية سيطرتها على سرت المحاصرة وقال بوكيرت ان العديد من هذه الجثث لاشخاص أعدموا رميا بالرصاص في رؤوسهم.

وترقد جثة القذافي في ثلاجة قديمة للحوم  فيما يستمر الجدل بشأن دفنه وظروف مقتله.

وحملت الجثة التي لازالت تعرض في مصراتة اصابة ظاهرة برصاصة في الرأس وعلامات أخرى على نهاية عنيفة لحياة عنيفة شاهدها العالم عبر مقاطع غير واضحة التقطتها هواتف محمولة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 12

  1. مستحيل:

    انا حزينة على القذافي من كل النواحي يا ثوار ارحمو عزيز قوم ذل . بعدين من حنضحك علية من رئاساء الدول حنفتقد الضحكة بعدك يا قذافي عموما مسكين عاش اهبل ومات اهب الله يرحمو برحمته

    تاريخ نشر التعليق: 25/10/2011، على الساعة: 12:32
  2. على:

    لو ان الثوار هم من فعل هذا فوالله هذا عار ووصمة فى جبين العرب اجمعهم اما العالم, , ( ربنا لا تؤاخنا بما فعل السفهاء منا )

    تاريخ نشر التعليق: 24/10/2011، على الساعة: 16:01
  3. خالد:

    القذافي مجرم نصب نفسه اله (ملك الملوك)غير المصحف حذف ايات وحذف كل كلمة (قل ) ولم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بحديثة وكان يقول (محمد )قتل ابنا شعبه والمشايخ في ابو سليم وكلنا شفنا المجازر ولم يكتفي بل وصل اجرامه لكل دول العالم بعمليات ارهابية من اسقاط الطائرات ودعم الجماعات المتطرفة ما حدث له قليل بنسبة لاجرامه والحمد لله انه قتل افضل من ان يسلم للمحكمة الجنائية لان المحكمة الجنائية ليس فيها اعدم ومعملتها حسنة

    تاريخ نشر التعليق: 24/10/2011، على الساعة: 9:12
  4. خالد:

    يا احمد لو القذافي لا قدر الله كان قتل احد افراد عائلتك كان غيرت كلامك

    تاريخ نشر التعليق: 24/10/2011، على الساعة: 9:00
  5. الشهم:

    ………………………غير انه طاغية وقع بين ايدي طغاة
    انشري يادولية

    تاريخ نشر التعليق: 23/10/2011، على الساعة: 9:43
  6. وهل الذين قتلوا عثمان بنعفان من الصحابة مسلمون؟:

    مع انه ذو النورين واحد العشرة المبشرين بالجنة وخدم الاسلام بامواله وجهاده ولم يقتل خمسين الف من الاطفال والنساء والشيوخ فقط تصرف في اموال المسلمين فاعتبروها كبيرة من الكبائر فقتلةه وشوهوا جثته ورفضوا دفنه في مقابر المسلمين او الصلاة عليه وتم دفن الجثة المشوهة ليلا وبسرية تامة بعد ايام في مقبرة لليهود وهؤلاء كانوا صحابة للرسول ولاداعي لذكر الاسماء كي لانتهم باثارة النعرات الحيوانية وحاشا ان تكون انسانية وكفانا نفاقا فهي السياسة والسلطة والمال ولاعلاقة لها بالاسلام فالمجرم مجرم اينما كان مسلما ام ملحدا واظن ان القذافي ملحد وكتابه الاخضر الدموي يعبر عن اجراميته في حق المسلمين اولا والانسانية والكلب الوفي افضل منه ومن اراد عسل السلطة والمال علي ه ان يتوقع لسعات النحل القاتلة

    تاريخ نشر التعليق: 23/10/2011، على الساعة: 3:54
  7. نزهة الجاسوسة يرق قلبها للقذافي:

    اتق الله يامخابراتية الجاسوسة المشهورة كنت تسبين الثوار وتمدحين القذافي والان تعطيهم نصائح اتق الله واذهبي عند من اعتادوا ان يستعبدوك كجارية ايتها البدوية الصحراوية المزيفة كلهم عاقوا بيك

    تاريخ نشر التعليق: 22/10/2011، على الساعة: 15:26
  8. نزهة-المملكة المغربية:

    نتمنى ان يرجع الثوار الى حكمتهم ويدفنون الطاغية والا يكونوا في مستواه هو الذي قتل الشباب بدم بارد و يد لا ترتجف.
    عليهم ان يكونوا احسن منه ويدفنوه في قبر مجهول حتى.
    سبحان الله ما ثاق بالدنيا مغرر به.ابن القذافي الذي كانت الصحف الغربية تنشر صوره في اليخوت الباهرة مرمي في قمامة..دنيا…..

    تاريخ نشر التعليق: 22/10/2011، على الساعة: 13:45
  9. عبد الله:

    المعاملة الوحشية التي لقاها الفدافي منذ اعتقاله و تعذيبه و قتله الى ان اصبح جثة هامدة تم رميها في غرفة قديمة لتبريد اللحوم و كذا فضاعة الصورة التي تظهر المكان الذي رموا فيه ابن القذافي . . كلها مشاهد و تصرفات تدل على ان الثوار احقر مما يمكن تصوره. لقد برهنوا على انهم لا يختلفون عن المرتزقة الا بالتسمية اما تصرفاتهم فليست من شيمة المسلمين. و نسمعهم يكبرون و يقولون الله اكبر و هم يضربون اسيرا بين ايديهم و يعذبونه ثم يقتلونه و بعدها يمثلون بجثته . . قمة التناقض و الجهل . . ما ذلك باسلام مهما ان القذافي كان مستبدا. لقد ارحتموه و خخفتم عنه معاناته و ما كان سيعاني . . تتجمعون على جثته كالضباع و بعدها ستبحثون عن فريسة جديدة بينكم . . رحم الله مصير ليبيا و هي بين ايديكم و الايام كفيلة بفضحكم. ان كان القذافي دكتاتورا فانتم اكدتم للعالم اجمع انكم اكثر و افضع منه.
    كلمة اخيرة من هذا المنبر .. سلموا جثة الرجل و ابنه الى دويهما لاكرامهما بالدفن ان كانت لذيكم ذرة ايمان.

    تاريخ نشر التعليق: 22/10/2011، على الساعة: 11:06
  10. احمد:

    هذي الصور التي تعرض امام العالم انها عاارعلى الثوار

    ما هي من اخلاق المسلم التشمت بالميت يبقى معمر مسلم

    بعد هالصور اتضح ان الثوار اشد اجرام من القذافي

    الله يعين الشعب الليبي ذهب معمر واتى من هو اشد اجراام منه

    اللهم انصر الشعب الليبي على كل الظالمين

    تاريخ نشر التعليق: 22/10/2011، على الساعة: 1:41

أكتب تعليقك