مقاتلو مصراتة يُحاسبون جثة القذافي

أظهرت صور مسجلة بثتها الفضائية الليبية الجديدة مجموعة من مقاتلي مدينة مصراتة في ليبيا و هم يحيطون بجثة القذافي داخل غرفة لحوم قديمة و هم يحاسبونها على ما أسموه جبروت العقيد الليبي المقتول معمر القذافي.

و تظهر الصور التي تعيد الدولية نشرها أسفل المقال المقاتلون و هم يحاسبون جثة القذافي و يتوعدونها بالنار على حد تعبيرهم،فيما ينش آخرون بأيديهم على الذباب الذي كان يزحف و يتطاير على الجثة.

و أثار الفيديو الجديد حالة من الغضب في العالم العربي الذي اعتبروه تعديا على حرمة الميت،و عدم احترام للشعائر الدينية التي حض عليها الدين الإسلامي و سيرة رسول الله عليه الصلاة و السلام.

و يخاطب أحد المحيطين بالجثة القذافي و هو جثة هامدة قائلا : ” لن تدفن و ستظل هكذا “.

و رعم مرور أكثر من 48 ساعة على إعدام القذافي و ابنه المعتصم بلال على يد مقاتلي المجلس الإنتقالي خارج إطار العدالة بعد الإعتداء عليهما،لازال خاطفوا جثتيهما يرفضان حتى الآن دفنهما عملا بالقاعدة الدينية في الإسلام التي تقول “إكرام الميت دفنه”.

و يتواصل الترقب بخصوص موعد ومكان دفن جثة القذافي، فقد صرح وزير الإعلام بالانتقالي محمود شمام بأن القرار لم يتخذ بعد بشأن موعد أو موقع دفن العقيد.

و كان سكان من مصراتة قرروا دفن جثة القذافي في البحر كما فعلت القوات الأمريكية مع جثة بن لادن، غير أن الشيخ الصادق الغرياني، الذي يحظى بالاحترام في ليبيا، منع ذلك وطالب بدفنه وفقا لمقتضيات الشريعة الإسلامية.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 21

  1. نذير:

    جهلة

    تاريخ نشر التعليق: 24/10/2011، على الساعة: 10:27
  2. نذير:

    أحد الصحابة رضوان الله عليهم كان في إحدى الغزوات فلم هم بقتل أحد الكفار بصق علي جهه الكافر فتركه رضوان الله عليه ولم يقتله و بعد أن أسر ذلك الكافر سأل الصحبي الجليل لمذا تركتني ولم تقتلني قال له الصحبي كنت ٍسأقتلك في سبيل الله و لما بصقت علي وجهي خفت أن أقتلقك نصرة لنفسي فتركتك ولم أقتلك ، لا حول و لاقوة إلا بالله ليبيون يملاء قلوبهم الحقد و الكره ربما هو في الجنة و هم جميع في النار فمن يدري فالحكم لله وحده و من يعتقد أنه يدخل الجنة بأعماله فعهو مخطأ

    تاريخ نشر التعليق: 24/10/2011، على الساعة: 10:22
  3. بومحمد الاميري:

    اخاف يكون مصييرالليبيين مثل مصير العراقيين ……

    تاريخ نشر التعليق: 24/10/2011، على الساعة: 10:03
  4. على الليبي:

    الرجاء كلامكم لايشمل كل الليبين هولاء مقاتلو مصراتة وهم متمرذون ولايستمعون لاوامر المجلس الوطنى لو قبض ثوار الشرق او طرابلس على القذافى لابقوه حيا لكن من سؤء حظ القذافى انه وقع فى قبضة ثوار مصراتة وهم اعنف واشرس مجموعة فى كل مجموعات الثوار

    تاريخ نشر التعليق: 23/10/2011، على الساعة: 19:39
  5. chaimaa الجزائر:

    هنيئا لفرنسا و لامريكا و للكفار على الكعكة الليبية و الله سوف تندمون يا ليبييين با الاول كان الشهيد صدام حسين هدية نحر يقدمها الكفار للمسلمين يوم عيد الاضحى و الان معمر رحمه الله هو الهدية في اياو دي الحجة المباركة و الله عيب الكفار يسخرون بنا و من ديننا الحنيف و نحن نضحك و نتفرج و نفرح .ارجو ان الدولة الجزائرية تبقى مواقفها ثابتة و ان لا تسلم عائلة القدافي و خاصة النساء و الاطفال

    تاريخ نشر التعليق: 23/10/2011، على الساعة: 14:18
  6. احمد:

    يجب وضعه في متحف كي يتعض الروساء من بعده

    تاريخ نشر التعليق: 23/10/2011، على الساعة: 11:34
  7. شذا:

    انا لله وانا اليه راجعون لا حولة ولا قوة الا بالله العلي القدير
    اكرام الميت دفنه

    تاريخ نشر التعليق: 23/10/2011، على الساعة: 8:37
  8. مصطفى:

    .. هذه ليست رجولة أو شهامة وليست من أخلاق المسلمين التشفي بالميت والسخرية وعرضه للفرجة .. إكرام الميت دفنه ياغجر ياثوار الناتو والله أنكم سوف تندمون يوم لاينفع الندم ياعملاء ياخونة

    تاريخ نشر التعليق: 23/10/2011، على الساعة: 1:52
  9. الشهم:

    ………………………………………………………….غير انه طاغية وقع بين ايدي طغاة

    تاريخ نشر التعليق: 22/10/2011، على الساعة: 18:43
  10. نزهة-المملكة المغربية:

    يا ناس.احترام الميت واجب عليى المسلمين.
    قرات ان الليبيين يصطفون لحد الان طوابير كي “يتفرجوا ” على جثتي القذافي وابنه. ما هذه البدعة؟
    اكرام الميت دفنه.عهد القذافي وابناؤه انتهى والسلام.
    هل سياسة القتل و الفوضى ستدوم بليبيا؟ لا تنسوا الاطفال الذي يتشبعون بهذه الصور…انكم تخلقون اجيالا من العنف.

    تاريخ نشر التعليق: 22/10/2011، على الساعة: 18:38

أكتب تعليقك