الشريعة الإسلامية لحكم ليبيا الجديدة

من احتفالات الليبيين بيوم التحرير في بنغازي

من احتفالات الليبيين بيوم التحرير في بنغازي

تعهد رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل باحترام الشريعة الإسلامية وذلك خلال احتفال في بنغازي بإعلان تحرير ليبيا بعد 42 عاما من حكم الفرد الذي كان يتبعه معمر القذافي.

وقال “نحن كدولة اسلامية اتخذنا الشريعة الاسلامية المصدر الاساسي للتشريع ومن ثم فان اي قانون يعارض المبادي الاسلامية للشريعة الاسلامية فهو معطل قانونا.”

وشكر عبد الجليل الجامعة العربية والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي لدعمهم الانتفاضة التي انتهت بمقتل القذافي .

وقال ان جميع الشهداء والمدنيين والجيش انتظروا هذه اللحظة. واضاف انهم الان في مكان افضل وهو جنة الخلد.

وقال لعشرات الاف الليبيين الذين تجمعوا في مدينة بنغازي بشرق ليبيا حيث اندلع القتال ضد القذافي في فبراير شباط “هذه الثورة بدأت سلمية” مضيفا انها قوبلت بالعنف.

حشد من مقاتلي المجلس الإنتقالي الليبي يحتفلون على طريقتهم في بنغازي

حشد من مقاتلي المجلس الإنتقالي الليبي يحتفلون على طريقتهم في بنغازي

و دعا عبد الجليل الى المصالحة الوطنية والاحتكام الى القانون في خطاب امام عشرات الالاف من الليبيين في احتفال باعلان تحرير البلاد بعد انتهاء حكم معمر القذافي الذي استمر 42 عاما.

وقال عبد الجليل “ادعو الجميع الى التسامح والعفو والصلح. ونزع الحقد والبغضاء والكراهية من النفوس أمر ضروري لنجاح الثورة ولنجاح ليبيا المستقبل.”

واضاف “أدعو كل الليبيين الى الاحتكام الى القانون ولا شيء غير القانون وعدم اخذ القوة او الحق بالذات ما عليكم الا الصدق والصبر والتسامح ونحن نسعى الى امن وطني منظم والى جيش وطني يحمي الحدود الوطنية.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك