مضايقاتٌ ضدَّ الغنوشي أثناءَ إدلاءهِ بصوته..و حزبُهُ النهضة يتصدرُ استطلاعات الرأي

راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة عقب ادلائه بصوته في الانتخابات في العاصمة تونس

راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة عقب ادلائه بصوته في الانتخابات في العاصمة تونس

تعرض راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة في تونس لمضايقات،بعد أن تجمع عدد محدود من الناس ووجهوا اليه هتافات في اليوم الذي تشهد فيه تونس أول انتخابات حرة لاختيار المجلس التأسيسي الذي سيصيغ الدستور مما يبرز التوترات بين اسلاميين وعلمانيين يقولون ان قيمهم معرضة للخطر.

و رفض تونسيون السماح للغنوشي بدخول مكتب التصويت دون الوقوف في الطابور كباقي الناس،علما أن الأعراف الديمقراطية في الدول المتقدمة تمنح زعماء الأحزاب أسبقية التصويت دون وقوف في الطابور،و مع ذلك امتثل الغنوشي للغاضبين و انتظر في الصف.

وأدلى الغنوشي وزوجته وابنته بأصواتهم في حي (المنزه 6) بالعاصمة تونس وعندما خرجوا من مركز الاقتراع بدأ بعض المصطفين للادلاء بأصواتهم يصيحون في وجه الغنوشي.

وقالوا له “ارحل ارحل” ووصفوه بالارهابي والقاتل وطلبوا منه العودة الى لندن.

وأمضى الغنوشي 22 عاما في لندن قبل العودة لبلده بعد الثورة التونسية. ولم يرد الغنوشي على ما وجه اليه من نقد.

وهو يقول ان حزبه معتدل وانه سيحترم حقوق المرأة ولن يحاول فرض قيمه على المجتمع. ويقول علمانيون انهم لا يصدقون كلامه.

الغنوشي يلوح لأنصاره بمداد التصويت بعد خروجه من أحد مكاتب الإقتراع في حي المنزه بالعاصمة

الغنوشي يلوح لأنصاره بمداد التصويت بعد خروجه من أحد مكاتب الإقتراع في حي المنزه بالعاصمة

وتوضح استطلاعات الرأي أن حركة النهضة التي يتزعمها الغنوشي و التي كانت محظورة على عهد بن علي-من المحتمل أن تتصدر الانتخابات بنسبة تتراوح بين 20% و30% من أصوات الناخبين،حيث تحظى يشعبية واسعة وسط الشارع التونسي.

من جانب آخر أعلن الرئيس التونسي المؤقت فؤاد المبزع أنه سيعترف بنتائج الانتخابات مهما كان الفائز ومهما كان اللون السياسي للأغلبية القادمة.

وتعهد بتسليم الرئاسة لمن يختاره المجلس الوطني التأسيسي المنتخب رئيسا جديدا للجمهورية فور مباشرة المجلس مهامه وإكمال الجوانب الإجرائية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. محمد:

    لا عجب من العلمانيين ايتام زين الهاربين فلقد فعل سيدهم ما هو اكثر وهذا يعكس اخلاقهم وراشد الغنوشي رد عليهم باخلاقه وكل اناء بالذي فيه ينضح

    تاريخ نشر التعليق: 24/10/2011، على الساعة: 2:55

أكتب تعليقك