حزبُ النهضة الإسلامي متقدمٌ في فرز أصواتِ الإنتخابات التونسية و المؤتمر يحلُ ثانيًا

تونس تكسب رهان المشاركة في أول انتخابات حرة وتنتظر نتائج فرز الأصوات

تونس تكسب رهان المشاركة في أول انتخابات حرة وتنتظر نتائج فرز الأصوات

أعلن اسلاميون معتدلون أن حزبهم يتقدم فيما يبدو على باقي الاحزاب المنافسة في أول انتخابات حرة في تونس منذ الاحتجاجات التي تفجرت في اوائل العام واطلقت شرارة انتفاضات الربيع العربي.

وتشير معظم التوقعات الى أن حزب النهضة الاسلامي سيخرج بأكبر نصيب من الأصوات وهي نتيجة تثير قلق العلمانيين وقد تتكرر في دول عربية اخرى عندما تجري انتخابات خاصة بها خلال فترة ما بعد الربيع العربي.

وأذاعت الاذاعة التونسية أرقاما حصلت عليها من بعض الاحياء في باجة أظهرت ان النهضة متقدم وقالت الاذاعة ان حزب المؤتمر من أجل الجمهورية وهو حزب يسار وسط يتزعمه الطبيب التونسي المقيم في باريس  منصف المرزوقي حقق أيضا نتائج طيبة.

وقال حزب النهضة ان الاحصاء الخاص الذي قام به يشير الى نفس الشيء. ويسمح لممثلي الاحزاب بالتواجد خلال عملية الفرز.

وقال مسؤول من حزب النهضة “النتائج جيدة جدا بالنسبة للنهضة. لا نريد ان نعطي تفاصيل لكن من الواضح ان النهضة حققت مستوى نجاح يضاهي في بعض الحالات نتائج الانتخابات في الخارج.”

وذكر حزب النهضة نقلا عن محصلة غير رسمية خاصة به للاصوات التي ادلى بها العدد الكبير من التونسيين الذين يعيشون في الخارج ان المؤشرات تشير الى انه فاز بنصف عدد أصوات الناخبين في الخارج.

وقام التونسيون في الخارج بالادلاء باصواتهم قبل ايام من الانتخابات التي جرت يوم الاحد في تونس.

وقال عبد الحميد الجلاصي مدير الحملة الانتخابية لحزب النهضة امام تجمع لموظفي الحزب ان النهضة كان الاول على الاطلاق في كل مراكز الاقتراع الخارجية.

واضاف ان الحزب حصل على اكثر من 50 في المئة.

جندي تونسي يقف أمام أحد مكاتب الإقتراع لحماية عملية الفرز في تونس العاصمة

جندي تونسي يقف أمام أحد مكاتب الإقتراع لحماية عملية الفرز في تونس العاصمة

وتجاوزت نسبة الاقبال على التصويت لانتخاب جمعية تستمر عاما وتضع دستورا جديدا للبلاد 90 في المئة في علامة على تصميم التونسيين على ممارسة حقوقهم الديمقراطية الجديدة بعد عقود من القمع.

وقال مسؤولو الانتخابات انه مع فرز هذا العدد الكبير غير المتوقع من بطاقات الانتخاب من المحتمل الا يتم اعلان النتائج قبل يوم الاثنين وحتى بعد ذلك.

وذكرت الاذاعة الرسمية ان عمليات الفرز التي لم تكتمل في مدينتي صفاقس والكاف اظهرت تقدم حزب النهضة الاسلامي. وجاء حزب المؤتمر من أجل الجمهورية في المركز الثاني في صفاقس وجاء حزب التكتل وهو جماعة اشتراكية اخرى في المركز الثاني في الكاف.

واثار احراق محمد البوعزيزي بائع الخضر نفسه من اليأس والفقر والقمع الحكومي احتجاجات حاشدة اجبرت بن علي على الفرار من تونس وأنهت الاحتجاجات الشعبية حكمه الذي استمر 23 عاما.

وألهمت هذه الاحتجاجات بدورها انتفاضات في مصر وليبيا واليمن وسوريا والبحرين تعيد رسم المشهد السياسي للشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وربما يؤثر مصير حزب النهضة على الانتخابات في مصر المقرر اجراؤها الشهر المقبل والتي تأمل ايضا جماعة الاخوان المسلمين ان تتصدرها.

والمجلس المؤلف من 217 عضوا والذي يقوم التونسيون بانتخابه سيتولى الى جانب صياغة دستور جديد اختيار حكومة مؤقتة جديدة ويحدد مواعيد الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

ويقول دبلوماسيون غربيون ان من غير المحتمل ان يفوز حزب النهضة باغلبية المقاعد في المجلس بمفرده مما يجبره على تكوين تحالفات مع احزاب علمانية ومن ثم تخفيف نفوذه.

سيدة تونسية علمانية تصرخ في وجه رائد الغنوشي رئيس حزب النهضة الإسلامي المعتدل

سيدة تونسية علمانية تصرخ في وجه رائد الغنوشي رئيس حزب النهضة الإسلامي المعتدل

ويقول راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة الذي أمضى 22 عاما منفيا في لندن ان حزبه ينتمي للاسلام الوسطي مثل رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي يتزعم حزب العدالة والتنمية.

ويقول ان حزبه سيحترم حقوق المرأة ولن يحاول فرض قواعد اخلاقية شخصية على التونسيين .

ولكن احتمال فوزه بنصيب من السلطة مازال يجعل بعض الاشخاص يشعرون بعدم ارتياح في تونس. وتونس لها تقاليد علمانية ترجع الى الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة اول رئيس لها بعد الاستقلال عن فرنسا الذي كان يعلن نفوره من الحجاب.

وفي ختام حشد انتخابي جسد تناقضات الحزب قالت سعاد عبد الرحيم المرشحة التي لا ترتدي الحجاب ان النهضة يمكن ان يحمي مكتسبات المرأة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك