سيف الإسلام و السنوسي قد يستسلمان للمحكمةِ و الأنتربول يَعرضُ إيصالهما إلى لاهاي

سيف الاسلام القذافي ورئيس المخابرات الليبي السابق عبد الله السنوسي

سيف الاسلام القذافي ورئيس المخابرات الليبي السابق عبد الله السنوسي

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية انها ليس لديها ما يؤكد أن سيف الاسلام القذافي ورئيس المخابرات الليبي السابق عبد الله السنوسي يقترحان تسليم نفسيهما للمحكمة.

وقال المتحدث باسم المحكمة فادي العبد الله “ليس لدينا تأكيد بهذا الشأن الان. نحاول الاتصال بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي للحصول على مزيد من المعلومات.”

وفي وقت سابق  قال مسؤول رفيع بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي ان سيف الاسلام والسنوسي يقترحان تسليم نفسيهما للمحكمة في لاهاي.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت في يونيو حزيران مذكرات باعتقال معمر القذافي وابنه سيف الاسلام ورئيس مخابراته السنوسي بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية بعد أن أحال مجلس الامن الدولي الوضع في ليبيا للمحكمة في فبراير شباط.

و كان المجلس الوطني الانتقالي الليبي قد أعلن من قبل ان سيف الاسلام ابن الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي يحاول الفرار من البلاد جنوبا صوب حدود ليبيا مع النيجر.

و أضاف أن عبد الله السنوسي رئيس المخابرات في نظام القذافي الذي يعتقد انه مختبيء في النيجر يحاول تنظيم ممر امن لحاشية القذافي للفرار من سرت الى النيجر.

والسنوسي مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية عن جرائم في حق الانسانية.

واتهم السنوسي صهر القذافي بأنه أمر بقتل واضطهاد مدنيين في انحاء ليبيا خلال الانتفاضة على حكم القذافي هذا العام.

وطلبت الشرطة الدولية (الانتربول) من سيف الاسلام تسليم نفسه وعرضت عليه وصولا امنا للاهاي لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم ضد الانسانية

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك