مجلسُ الأمنِ يسحبُ التفويض من الناتو في ليبيا و الأطلسي يبحثُ بدائل لبقاءهِ فيها

مجلس الأمن أنهى التفويض الممنوح لعمليات الناتو في ليبيا بالإجماع

مجلس الأمن أنهى التفويض الممنوح لعمليات الناتو في ليبيا بالإجماع

ألغى مجلس الأمن الدولي يوم الخميس الترخيص بعملية عسكرية لحلف شمال الأطلسي على مدى سبعة أشهر في ليبيا أدت الى الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي ومقتله.

ووافق المجلس المؤلف من 15 دولة بالاجماع على قرار يُنهي التفويض الممنوح من الأمم المتحدة والذي فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا وسمح لقوات عسكرية أجنبية منها قوات حلف الاطلسي باستخدام “كل الاجراءات الضرورية” لحماية المدنيين الليبيين.

وقال القرار ان الترخيص من الأمم المتحدة بعمليات عسكرية أجنبية في ليبيا سينتهي الساعة 11.59 مساء بالتوقيت الليبي المحلي يوم 31 اكتوبر تشرين الاول.

ويقول حلف الاطلسي، الذي شن غارات جوية لعبت دورا رئيسيا في سقوط نظام القذافي، انه يدرس طرقا جديدة لمساعدة المجلس الوطني الانتقالي الذي طلب تمديد مهمة الحلف.

ومن المقرر ان يجتمع مجلس حلف الاطلسي في بروكسل للاعلان رسميا عن انتهاء الحرب الجوية التي استمرت سبعة اشهر في ليبيا.

كما تضمن قرار مجلس الامن رقم 2016 الصادر الخميس تخفيف الحظر الدولي على الاسلحة حتى يتمكن المجلس الوطني الانتقالي من الحصول على الاسلحة والمعدات اللازمة لضمان الامن القومي.

كما انهى القرار تجميد اموال المؤسسة الوطنية للنفط وجميع القيود على البنك المركزي وغيره من المؤسسات الرئيسية في البلاد. كما ينهي القرار بشكل تام الحظر على الرحلات الجوية للطائرات الليبية المسجلة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. rabah:

    عيب عليه ان يترك اصدقائه من الجرذان يا فاقو لن يترك الناتو البترول ولو تطلب ان يعيد الشعب الليبي الى العصر الحجري فهو لا يهمه الشعب الليبي اكبر مايهمه ماتحت هذا الشعب

    تاريخ نشر التعليق: 02/11/2011، على الساعة: 12:58

أكتب تعليقك