صواريخ غراد الفلسطينية تقتلُ إسرائيليا و تصيبُ 20 آخرين ردًا على جريمةِ غزة

قتل مستوطن إسرائيلي و إصيب عشرون آخرون بعد سقوط 7 صواريخ من نوع غراد أطلقها مقاومون فلسطينيون من قذاع غزة تجاه مستوطنات إسرائيلية،ردا على غارة إسرائيلية على القطاع أودت بحياة خمسة فلسطينيين ينتموت للجهاد الإسلامي.

أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن مستوطنا إسرائيليا قد لفظ أنفاسه متأثرا بجراحه في مدينة عسقلان،و أصيب عشرون آخرون بحروح،إضافة إلى انتشار حالة من الهلع و إلحاق أضرار فادحة بالممتلكات بما في ذلك مبنى مدرسة.

وسقطت في مدينة أسدود 7 صواريخ من طراز غراد أصاب احدها موقفا للسيارات قرب إحدى العمارات السكنية مما أدى إلى جرح رجل في الأربعين من العمر بجروح طفيفة والى إلحاق أضرار بالطبقات الأولى للمبنى واشتعال تسع سيارات على الأقل.

وأعلن رئيس بلدية أسدود ورئيس مجلس غان يافنيه المحلي عن إلغاء الدراسة بسبب هذا التدهور الأمني، وقد أطلقت على جنوب (إسرائيل) منذ ساعات بعد ظهر اليوم زهاء 20 صاروخا وقذيفة صاروخية .

سيارات إسرائيلية في أشدود التهمتها النيران بعد سقوط صاروخ فلسطيني عليها

سيارات إسرائيلية في أشدود التهمتها النيران بعد سقوط صاروخ فلسطيني عليها

و كشفت الاذاعة العبرية الرسمية ان رئيس اركان جيش الاحتلال بني غيتس عقد سلسلة مشاورات مع عدد من قادة الاجهزة الامنية وقادة الجيش لبحث سيل الرد على الصواريخ التي سقطت على جنوب الدولة العبرية ردا على جريمة الاغتيال لعدد من قادة سرايا القدس في رفح.

واضافات الاذاعة ان غيتس سيعقد الليلة اجتماعا مع طاقم العمليات في جيشه في ظل تصاعد عمليات القصف والتي تؤثر على حياة مليون ونصف اسرائيلي .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك