حريق يلتهم عبارة بين الأردن و مصر تقل 1200 راكب في البحر الأحمر

أعلن مسؤول بحري مصري ان حريقا اندلع في عبارة تقل اكثر من 1200 راكب بينما كانت في طريقها من ميناء العقبة الاردني بالبحر الاحمر الى مصر يوم الخميس مما دفع ركابها للفرار منها باستخدام قوارب النجاة.

وقال المسؤول وهو من الهيئة العامة لموانئ البحر الاحمر المصرية انه لم ترد على الفور تقارير عن وقوع خسائر في الارواح وان عملية الانقاذ لا تزال مستمرة.

واضاف ان اضرارا بالغة لحقت بالعبارة.

وقال التلفزيون المصري الحكومي ان زوارق القوات البحرية المصرية وطائرة عسكرية تشارك في جهود الانقاذ. واضاف ان اكثر من 800 شخص نقلوا بالفعل الى ميناء نويبع المصري.

وقال المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط في بيان على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك ان القوات المسلحة المصرية “قامت … باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة والسريعة في حينه بواسطة القوات البحرية والقوات الجوية المصرية لانقاذ العبارة وركابها.”

وأضاف “تم انقاذ 814 راكبا من اصل 1200. كما تمت السيطرة على الحريق بنسبة كبيرة وتبذل كافة الجهود حاليا للسيطرة النهائية على الحريق وانقاذ باقي الركاب.”

وقال وزير النقل المصري علي زين العابدين للتلفزيون المصري انه ينتظر تأكيدا بأن الركاب الباقين وعددهم نحو 400 شخص نقلوا أيضا بسلام.

وذكر المسؤول الملاحي المصري ان الحريق نشب على متن العبارة (بيلا) المملوكة لشركة الجسر العربي للملاحة البحرية وهي على مسافة 15 ميلا بحريا من العقبة. واضاف ان سفينة اخرى ارسلت من العقبة للمساعدة في جهود الانقاذ. وكانت العبارة تقل ايضا خمس شاحنات.

وتابع المسؤول ان معظم الركاب عمال مصريون مغتربون عائدون لبلادهم من بلدان مجاورة.

وتأسست شركة الجسر العربي للملاحة البحرية في نوفمبر تشرين الثاني عام 1985 وهي مشروع مشترك بين حكومات مصر والاردن والعراق. وبلغ رأس مالها المدفوع 66 مليون دولار

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك