لأجلِ عُيونِ مليارات الإنقاذِ الأوروبية حكومةُ اليونان تنجو من تصويتٍ بحجبِ الثقة

رئيس الحكومة اليونانية جورج باباندريو محاطا يوزراء حكومته يصفقون للبرلمان بعد نيلهم ثقته

رئيس الحكومة اليونانية جورج باباندريو محاطا يوزراء حكومته يصفقون للبرلمان بعد نيلهم ثقته

فاز رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو بثقة البرلمان في تصويت اجرى في ساعة مبكرة من صباح السبت متفاديا اجراء انتخابات مبكرة والتي كان من شأنها نسف صفقة الانقاذ اليونانية وتضخيم الازمة الاقتصادية لمنطقة اليورو.

وفازت حكومة باباندريو الاشتراكية مع تأييد كل نواب حزبه في البرلمان المؤلف من 300 عضو الحكومة ولكن يبدو ان فترته كرئيس للوزراء شارفت على النهاية.

وكان باباندريو قد دعا في وقت سابق الى تشكيل حكومة ائتلافية جديدة للموافقة على صفقة الانقاذ التي يبلغ حجمها 130 مليار يورو والمهمة لانقاذ البلاد من الافلاس ومعالجة الازمة الاقتصادية لمنطقة اليورو واشار الى انه مستعد للاستقالة.

وابلغ باباندريو البرلمان قبل التصويت انه سيذهب الى الرئيس اليوناني لبحث تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة تؤمن خطة الانقاذ التي يبلغ حجمها 130 مليار يورو. واضاف انه مستعد لمناقشة من الذي سيرأس حكومة جديدة.

و كانت فرنسا قد أعلنت إنه في حال عدم قبول اليونان خطة الإنقاذ الأوروبية، يتعين على اثينا مغادرة، ليس فقط منطقة اليورو، بل والاتحاد الأوروبي.

و قال الرئيس الفرنسي إن دول منطقة اليورو لن تدفع و لا فلسا واحدا لليونان إذا ما أجرت حكومتها استفتاءا على الخطة الأوروبية أو الإنسحاب من منطقة اليورو،ما جعل الحكومة اليونانية تسارع إلى إلغاء استفتاء كانت تعتزم تنظيمه في البلاد.

كان مقترح الاستفتاء قد أثار تخوفات في أنحاء أوروبا وتصدر جدول أعمال قمة مجموعة العشرين الاقتصادية المنعقدة في منتجع كان الفرنسي لمدة يومين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك