لأداء الركن الأعظم في الحج..3 ملايين من حجاج بيت الله يقفون على صعيد عرفات

أول الصاعدين لجبل عرفات من ضيوف الرحمان في ساعة مبكرة

أول الصاعدين لجبل عرفات من ضيوف الرحمان في ساعة مبكرة

يقف أكثر من ثلاثة ملايين حاج على صعيد عرفات ليشهدوا الوقفة الكبرى « التاسع من ذي الحجة « ملبين ومكبرين مقتدين بسنة المصطفى عليه أفضل الصلوات يرجون رحمة الله سبحانه وتعالى الذي يتجلى في موقفهم العظيم من أجل أن يغفر لهم وأن يجعل حجهم مبرورا وسعيهم مشكورا وأن يجعلهم من المقبولين.

و سيؤدي ضيوف الرحمان الركن الأعظم في الحج وهو الوقوف على جبل عرفات، بثيابهم البيضاء، في واحد من أضخم التجمعات البشرية

وعلى وقع دعاء التلبية «لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، ان الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك لبيك»، أمضى الحجيج يومهم في الصلاة والدعاء والاستغفار.

وتوجه بعض الحجاج الى منى، التي تبعد سبعة كليلومترات شرق مكة، في وقت مبكر، أمس، تجنباً للازدحام أوقات الذروة.

وتمنع الشرطة الحجاج من نقل الامتعة باستثناء بعض المأكولات والمشروبات التي تلزمهم، كما تمنع افتراش الطرقات تفادياً لعرقلة حركة المرور.

مناسك حج بيت الله في الأراضي المقدسة أكبر تجمع بشري في العالم

مناسك حج بيت الله في الأراضي المقدسة أكبر تجمع بشري في العالم

ويبدأ الحجاج الصعود للوقوف على جبل عرفة ويستمرون حتى غروب الشمس قبل أن يعودوا مجددا الى منى لرمي الجمرات.

وبعد رمي الجمرة الكبرى (العقبة) والاحتفال بالأضحى الاحد، يبدأ الحجاج شعائر رمي الجمرات الثلاث (الكبرى والوسطى والصغرى) في منى الاثنين وتستمر يومين للمتعجل وثلاثة أيام لغير المتعجل من الحجاج.

وتجولت سيارات إسعاف وعيادات متنقلة في نواحي منى والطرق المؤدية الى المشاعر لتقديم الخدمات الصحية.

وأكد وزير الحج الدكتور فؤاد الفارسي أن قوافل الحجيج استقرت  في منى بكل يسر وطمأنينة واليوم يشهد صعيد عرفات وصول هذه القوافل حتى تنعم بأجواء روحانية خاشعة لله تعالى وتشهد يوم الحج الأكبر.

ويقف الحجاج على جبل عرفات اقتداء بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم حتى غروب شمس اليوم السبت ومن ثم ينفرون إلى مزدلفة حيث يؤدون صلاتي المغرب والعشاء جمعا وقصرا، ثم يتوجهون مع ساعات الصباح الأولى ليوم غد الأحد إلى منى في أول أيام عيد الأضحى لرمي جمرة العقبة الكبرى وذبح الهدي ثم الحلق أو التقصير ويتحللون من إحرامهم تحللا أصغر. وعقب ذلك يتجه زوار بيت الله الحرام إلى مكة المكرمة لطواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة.

وبذلك يتحللون تحللا أكبر. وسيؤدي حجاج بيت الله الحرام اليوم السبت، صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا بآذان واحد وإقامتين في مسجد «نمرة» في مشعر عرفات، اقتداءً بقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: «خذوا عني مناسككم»، كما سيستمعون إلى خطبة عرفة التي يلقيها مفتي السعودية الشيخ بن عبد العزيز آل الشيخ.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. علي حامد:

    تعليق فقط هذا الركن العظيم وان كان مقدسا و عظيما فهو ليس اكبر تجمع لليشر في العالم فوصل عدد زوار ابي عبد الله الامام الحسين (عليه السلام) الى نحو 21 مليون بشري

    تاريخ نشر التعليق: 02/10/2014، على الساعة: 1:12

أكتب تعليقك