إسرائيل تغرمُ كلَ فلسطيني يذبحُ أضحية

جنود إسرائيليون يهدمون خيمة سيدة فلسطينية تبيع فيها خرفان و ماعز بمناسبة عيد الأضحى

جنود إسرائيليون يهدمون خيمة سيدة فلسطينية تبيع فيها خرفان و ماعز بمناسبة عيد الأضحى

أصدرت سلطات الإحتلال الإسرائيلي قرارا يمنع المسلمين في الأراضي المحتلة بينها القدس من ذبح أضحية العيد،و قررت فرض غرامة مالية تصل إلى 48 شيكل إسرائيلي على كل من يقوم بذبح أضحية العيد أمام منزله.

و عللت سلطات الاحتلال قرارها بأنه يهدف إلى الحفاظ على صحة المقدسيين والحيلولة دون انتشار الأمراض، معتبرةً أن ذبح الأضاحي يجب أن يكون تحت إشراف ومراقبة قسم الخدمات البيطرية “الإسرائيلية” وبموافقته.

وأثار هذا القرار غضب مسلمي القدس على سلطات الاحتلال التي تحاول التضييق عليهم حتى في الأعياد، فبعد أن منعتهم من جلب المواشي من الضفة الغربية وصادرتها على المعابر التي تفصل القدس عن محيطها، تحاول بلدية الاحتلال استغلال موسم العيد بتحويل جميع الأضاحي إلى مسلخ “عطروت” التابع لها لكي تستفيد ماديًا.

وقد سخر أحد الفلسطينيين من القرار “الإسرائيلي” ومبرراته بقوله: “لو كانت بلدية الاحتلال مهتمة بصحتنا، كما تقول، فكان من الأجدر بها أن تحافظ على نظافة الطرقات من القمامة المتراكمة وتوفير الخدمات التي تليق بنا كبشر نعيش تحت الاحتلال”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. فريد اسد الحوطي:

    اخزاكم الله وخسئتم ياابناء واحفاد القردة والخنازير والله ان الله منتقم جبار ولن يدعكم على ظلمكم هذا وان انتقامه منكم لقريب قريب قريب

    تاريخ نشر التعليق: 09/11/2011، على الساعة: 6:21
  2. كرومبو_طب القاهرة:

    الكيان المكروه……انا بكرهكم من كل قلبى ومبكرهش اى حد تانى اطلاقا يا احفاد الملاعين

    تاريخ نشر التعليق: 07/11/2011، على الساعة: 1:45

أكتب تعليقك