اسماعيل هنية : عيد الاضحى هو عيد الحرية لكل الشعوب التي تريد إسقاط النظام

اسماعيل هنية يلقي خطبة العيد في مدينة غزة

اسماعيل هنية يلقي خطبة العيد في مدينة غزة

دعا رئيس الحكومة المقالة التي تديرها حركة حماس في غزة إسماعيل هنية الأمة العربية والإسلامية إلى “التخلص من بقية الأنظمة المستبدة والتحرر من التبعية للغير”.

وقال هنية خلال خطبة العيد التي ألقاها بأحد مساجد مدينة غزة :”إننا في عيد يطل علينا وحال الأمة غير حالها الذي كانت عليه،ووضعنا هنا على أرض فلسطين مختلف عما كان عليه، فجدير بنا أن نطلق على هذا العيد عيد الحرية الدينية والسياسية والاقتصادية”.

واعتبر هنية أنه “عيد الحرية، لأن الأمة العربية على غير الحال الذي كانت عليه فهي تصنع تاريخها من جديد،وأسقطت اليوم أنظمة الاستبداد والعمالة والخيانة وعرفت طريقها وحددت هدفها وتحركت بخطى ثابتة تعبر عن وعي أكيد لطبيعة المرحلة التي تمر بها”.

ورأى هنية أن “الأمة العربية أمامها ثلاثة أهداف يجب أن تعمل على تحقيقها، وهي التخلص من بقية أنظمة الاستبداد لتفتح الطريق لدورة حضارية جديدة والعمل على التحرر من التبعية لشرق أو لغرب وأن تعمل على تحرير بقية الأراضي الإسلامية المسلوبة وفي مقدمتها فلسطين والقدس”.

و عبر هنية عن أمله في “تحرير المسجد الاقصى اولا بازالة انظمة الاستبداد والظلم واقامة الحكم الرشيد الذي يتعامل مع المواطن العربي والمسلم بكل كرامة وعزة ويفتح له طريق الحرية”.

واشار هنية في خطبة صلاة عيد الاضحى في مسجد فلسطين في غزة الى انه “عيد الحرية لمصر وتونس وليبيا وكل الامة التي انتصرت على الحصار والاستبداد واعلنت تسلمها لزمام الامور مجددا”، معتبرا ان “الامة تصنع مجدها الحضاري من جديد بعد ان عاشت سنوات من السجن السياسي والضياع والتبعية”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

لا توجد تعليقات

  1. yasso:

    الانظمة الفاسدة الى زوال والملك الجبري الى زوال الله رافعه الشعوب العربية في محنة والله هي من عند الله منحة ان سلكوا طريق الجهاد انها بداية الطريق فالعدو الحقيقي ليس الاسد ولا القدافي ولا مبارك ولا السادس ولا اسرائيل ولا الدجال… المحنة القادمة اشد لان ظلم الناس للناس هو عدل الله في الناس .

    تاريخ نشر التعليق: 07/11/2011، على الساعة: 3:32

أكتب تعليقك