عجلة الموت في سوريا تدور على 8 متظاهرين..قتلوا بنيران فرقة شقيق الأسد المدرعة

سوريون في حمص يؤدون صلاة الجنازة على جثامين متظاهرين قتلوا بنيران الجيش السوري

سوريون في حمص يؤدون صلاة الجنازة على جثامين متظاهرين قتلوا بنيران الجيش السوري

أعلن نشطاء ان القوات السورية قتلت ما لا يقل عن ثمانية محتجين وأصابت 25 آخرين في دمشق، في واحد من اكثر الهجمات دموية خلال الانتفاضة المناهضة للرئيس بشار الاسد المستمرة منذ سبعة اشهر.

وقال نشطاء ان افرادا من الفرقة الرابعة المدرعة التي يقودها ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري بشار الأسد اطلقوا النار على حشد تجمع في منطقة البرزة.

وتجمع الحشد في جنازة بسام عبد الكريم وهو محتج قتل في الحي في يوم سابق.

ومنعت السلطات السورية عمل معظم وسائل الاعلام المستقلة منذ بدء الاجتجاجات في مارس اذار وهو أمر يصعب معه التحقق من الانباء بشكل مستقل.

و قوض هجوم سوري على مدينة حمص العنيدة خطة سلام عربية وكشف فشل الغضب العالمي في اجبار الرئيس السوري بشار الاسد على وقف عملية القمع العنيفة لانتفاضة شعبية اندلعت في البلاد قبل ثمانية أشهر. وعمدت الدبابات والقناصة الى ترويع المحتجين وملاحقة المنشقين عن صفوف الجيش في حمص ويقول نشطون انها قتلت أكثر من مئة منذ أن أعلنت جامعة الدول العربية في الثاني من نوفمبر تشرين الثاني قبول دمشق خطة لسحب الجيش من المدن واجراء محادثات مع المعارضين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك