مصر تحبطُ حفلاً ماسونيًا في الأهرامات

سياح غربيون في اهرامات الجيزة في القاهرة يوم قبل قرار إغلاق الموقع لصيانة

سياح غربيون في اهرامات الجيزة في القاهرة يوم قبل قرار إغلاق الموقع لصيانة

أعلن مسؤول مصري اغلاق هرم خوفو  “لاجراء أعمال الصيانة” بعد لغط حول حفل مثير للجدل اعترض نشطاء مصريون على اقامته أمام ساحة الهرم.

وكان نشطاء دعوا في الايام الماضية الى حشد أكبر عدد من المصريين لاجهاض حفل قالوا ان جماعات ماسونية غربية تتخفى وراء شركة سياحية ألمانية ستنظمه أمام الهرم الاكبر (هرم خوفو) يوم الجمعة 11-11-2011.

وأنشأ الرافضون صفحة على موقع التواصل الاجتماعي عنوانها (كلنا ضد الاحتفال الماسوني بالاهرامات) أعلنوا فيها أنهم سيرفعون علم مصر فوق قمة الهرم وسيعتصمون أمامه حتى تعلن الحكومة “في بيان رسمي” الغاء الحفل.

وقال الامين العام للمجلس الاعلى للاثار مصطفى أمين في وقت سابق هذا الاسبوع ان شركة سياحية تقدمت بطلب للمجلس لاقامة حفل وان هذا الطلب “كان لا يزال تحت الدراسة” مضيفا أن ذلك الطلب تم رفضه “بعد ما أثير من أقاويل وشبهات… وتفاديا لاي لغط من الممكن حدوثه.”

وأعلن أمين  في بيان اغلاق الهرم يوم الجمعة “لاجراء أعمال الصيانة الدورية” بعد أن استقبلت منطقة الاهرام أكثر من 65 ألف زائر خلال الايام الماضية “فترة عيد الاضحى.”

وقال عاطف أبو الدهب رئيس قطاع الاثار المصرية بالمجلس الاعلى للاثار في البيان ان قرار الاغلاق “اتخذ ظهر اليوم الخميس… تم الاتفاق على أن يتم غلق الهرم الاكبر يوم غد الجمعة” وترتب على ذلك الغاء جميع الزيارات التي كانت ستتواكب مع هذا التاريخ.

وأضاف أن مندوبي غرفة الشركات السياحية أبلغوا بالقرار واستقبلوه “بكل ترحيب متفهمين أسباب ودواعي اتخاذ هذا القرار وهو الحفاظ على الهرم الاكبر أعظم بناء في التاريخ.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك