إصابة دبلوماسي فرنسي من أصل فلسطيني في القصف الاسرائيلي على غزة

أصيب مسؤول في القنصلية الفرنسية في غزة من أصل فلسطيني هو وزوجته وابنته خلال غارة جوية اسرائيلية على القطاع.

وقال مجدي شقورة (44 عاما) الفرنسي الفلسطيني ان زوجته اجهضت خلال الغارة التي الحقت اضرارا بمنزله وخاصة في النوافذ مضيفا “فقدت زوجتي الحامل منذ شهرين طفلها”.

واوضح شقورة انه اصيب في رجله اليسرى بشظايا الزجاج بينما اصيبت زوجته ماجدة (42 عاما) بنزيف افقدها جنينها واصيبت ابنته البالغة من العمر 13 عاما بشظايا في يدها وظهرها.

وقتل فلسطيني واحد على الاقل واصيب اربعة اخرون،وصفت حال احدهم بالخطرة في سلسلة غارات شنها سلاح الجو الاسرائيلي على مبنى الشرطة البحرية التابع لحكومة حماس شمال قطاع غزة كما افادت مصادر طبية وامنية فلسطينية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك