قمة عربية في المغرب حول سوريا قد تلغي قرار تجميد عضويتها في الجامعة العربية

وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري سيترأس قمة وزراء الخارجية العرب حول سوريا في الرباط

وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري سيترأس قمة وزراء الخارجية العرب حول سوريا في الرباط

أكدت المملكة المغربية أن وزراء الخارجية العرب سيبحثون الوضع في سوريا في اجتماع في الرباط الاربعاء في نفس اليوم الذي سيدخل فيه قرار تعليق عضوية دمشق في الجامعة العربية حيز التنفيذ.

وقال مصدر في وزارة الخارجية المغربية إن الاجتماع الوزاري العربي سيعقد على هامش اعمال منتدى تركيا-البلدان العربية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الجزائرية عمار بيلاني اعلن في وقت سابق عن هذا الاجتماع الاستثنائي في الرباط للبحث في الملف السوري.

واضاف المصدر المغربي ان “تركيا لن تشارك في اجتماع الجامعة العربية” الذي تقرر عقده بعد ظهر الاربعاء في الرباط برئاسة الجامعة العربية والمغرب.

و بحسب المصدر فان الاجتماع يرمي الى البحث في مدى تطبيق الخطة العربية التي تضمنت بشكل اساسي وقف اعمال العنف وسحب المظاهر المسلحة من المدن والافراج عن جميع المعتقلين السياسيين.

وكانت الجامعة العربية اعلنت  ان قرار تعليق عضوية سوريا في الجامعة يسري مفعوله ابتداء من الاربعاء في السادس عشر من الشهر الحالي.

و كانت سوريا قد دعت الى عقد قمة عربية طارئة في محاولة على ما يبدو لمنع الجامعة العربية من تعليق عضويتها فيها لكن الجامعة قالت انها ستجتمع هذا الاسبوع مع شخصيات من المعارضة تطالب بالاطاحة بالرئيس بشار الاسد.

واثار قرار الجامعة العربية تعليق عضوية سوريا وفرض عقوبات عليها بسبب حملتها الدولية المستمرة منذ ثمانية اشهر ضد الاحتجاجات غضب دمشق وتسبب في وقوع هجمات على البعثات الدبلوماسية السعودية والفرنسية والتركية في سوريا .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. سلمى:

    طالما بشار لم يزور الكانسة الاسرائيلية والبيت الابيض فتاكدو ستتضل موجهة الغضب تلاحقه حتى يفعل ما يتمناه الغرب للابد بشار للابد الاسد نحبك لاخر رمق بحياتنا

    تاريخ نشر التعليق: 16/11/2011، على الساعة: 23:11
  2. Abu Ahmad:

    Well well well, Turkey will not attend? So why they are calling it: Turkey -Arabic countries,
    I think that Syria has the historical opportunity to get rid off from the Arabic league, Turkey, Iran and Bashar al Asad with his killer mercenary army.
    Syrian must realize and understand that their endless problems are coming from the mentioned sources.
    Do it and get rid of them before they get rid of your existence, the biggest genocides yet to come to Syria from Lebanon, Jordan Iraq and Turkey, do it as you did it with the French colony.

    تاريخ نشر التعليق: 14/11/2011، على الساعة: 18:57

أكتب تعليقك