سقوطُ 19 عسكريًا سوريًا بين قتيلٍ و جريح..في اشتباكاتٍ ضاريةٍ مع جنودٍ منشقين

جنود سوريون يشيعون جثامين زملاء لهم سقطوا في اشتباكات مع جنود منشقين

جنود سوريون يشيعون جثامين زملاء لهم سقطوا في اشتباكات مع جنود منشقين

أفادت منظمة حقوقية ان اشتباكات وقعت بين عسكريين نظاميين ومسلحين يعتقد بانهم منشقون اسفرت عن سقوط 19 عسكريا بين قتيل وجريح في سوريا.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من لندن مقرا له في بيان “هزت 3 انفجارات قبل قليل استهدفت اليات عسكرية للجيش النظامي السوري في بلدة كفرومة” الواقعة في ريف ادلب (شمال غرب).

واضاف “تدور الان اشتباكات بين الجيش النظامي السوري ومسلحين يعتقد انهم منشقون في هذه البلدة ووردت انباء مؤكدة عن سقوط ما لا يقل عن 14 عنصرا من الجيش النظامي بين قتيل وجريح”.

كما اكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي “مقتل 5 عناصر من الامن والجيش اثناء اشتباكات مع مسلحين يعتقد انهم منشقون في بلدة الحارة” الواقعة في ريف درعا (جنوب) مهد الحركة الاحتجاجية على النظام السوري.

وياتي ذلك غداة مقتل 27 مدنيا على الاقل في شمال وجنوب سوريا بالاضافة الى مقتل ما لا يقل عن 34 من عناصر الجيش والقوات النظامية في اشتباكات مع مسلحين يعتقد انهم من المنشقين عن الاجهزة العسكرية النظامية وسقوط 12 من المهاجمين في محافظة درعا.حسبما افاد المرصد .

وتشهد سوريا حركة احتجاجية غير مسبوقة منذ منتصف اذار/مارس الماضي اسفر قمعها عن سقوط 3500 قتيل, وفقا لاخر حصيلة نشرتها الامم المتحدة في 8 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتتهم السلطات السورية “عصابات ارهابية مسلحة” بافتعال اعمال العنف في البلاد

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك