فرنسا تشترطُ على المعارضةِ السورية تنظيمَ صُفوفها كشرطٍ لأيِ اعترافٍ رسميٍ بها

وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه يتحدث عن الأزمة السورية في البرلمان الفرنسي

وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه يتحدث عن الأزمة السورية في البرلمان الفرنسي

اعتبرت فرنسا ان على المجلس الوطني السوري الذي يضم عددا من تيارات المعارضة لنظام بشار الاسد، ان “ينظم صفوفه” قبل اي اعتراف رسمي به.

وصرح وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه “يجب ان ينظم المجلس الوطني السوري صفوفه، لدينا اتصالات معهم والتقيت رئيسه (برهان) غليون في باريس، اننا نساعدهم ونتواصل معهم ونشجعهم على التنظيم”، مستبعدا بذلك اعتراف فرنسا رسميا بالمجلس الوطني السوري حاليا.

وحتى الآن لم تعترف سوى السلطات الليبية الجديدة بالمجلس الوطني السوري.

وانتقد جوبيه مجددا نظام دمشق معتبرا في تصريح لقناة “بي اف ام” التلفزيونية واذاعة مونتي كارلو الفرنسية ان “القمع الشنيع الهمجي الذي يمارس منذ اشهر لا يمكن ان يستمر”.

ونوه الوزير الفرنسي “بالمنعطف” الذي ادى اليه “ادراك الدول المجاورة بانه لا يمكنها ان تثق بعد الآن في بشار الاسد” وكذلك قرار الجامعة العربية بتعليق عضوية سوريا.

وفي حين تعارض روسيا المصادقة على عقوبات في مجلس الامن الدولي اوضح آلان جوبيه مجددا ان فرنسا تعمل على استصدار قرار في الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقال “طرحنا مشروع قرار على الجمعية العامة للامم المتحدة لوقف القمع والبدء في عملية اصلاحية”. وخلافا لمجلس الامن الدولي لا يمكن الجمعية العامة للامم المتحدة ان تقرر عقوبات.

واستدعت فرنسا سفيرها في سوريا في قرار يقطع جزئيا علاقتها الرسمية بدمشق ويرافق قرار الولايات المتحدة وعدد من الدول العربية.

وتفيد الامم المتحدة عن سقوط 3500 قتيل في سوريا منذ بداية حركة الاحتجاج ضد النظام في اذار/مارس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك