زعيمُ العسكر في مصر يتجنبُ الإعتذارَ عن قتلِ متظاهرين و يقبلُ استقالة حكومة شرف

المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة يخاطب المصريين

المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة يخاطب المصريين

تفادى المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة تقديم أي اعتذار عن قتل الشرطة و الجيش المصريين لعشرات المتظاهرين بالرصاص الحي في ميدان التحرير و مجيط وزارة الداخلية في أعنف مواجهات بين العسكر و المدنيين تشهدا مصر منذ سقوط نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

و توقع الكثيرون فور غعلان التلفزيون المصري أن المشير سيوجه بيانا وصف بالهام إلى الشعب المصري بأن يقدم هذا الأخير اعتذارا للمصريين عن قتل متظاهرين سلميين لكنه لم يفعل.

و قال طنطاوي انه قبل الاستقالة التي تقدمت بها الحكومة المصرية التي يرأسها عصام شرف وانه ملتزم باجراء الانتخابات البرلمانية في توقيتاتها المحددة من قبل.

وأعلن في بيان أن انتخابات الرئاسة ستجرى في يونيو حزيران،مضيفا أن الحكومة الجديدة ستعمل مع المجلس العسكري.

و كان الجيش المصري قد أعلن انه تدخل في شوارع وسط القاهرة حيث قتل 33 شخصا في اشتباكات على مدى الايام الثلاثة الماضية لحماية وزارة الداخلية وليس لفض اعتصام بميدان التحرير القريب.

وستبدأ الجولة الاولى من الانتخابات البرلمانية يوم الاثنين المقبل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك