الشُرطةُ المصرية تُهاجمُ معتصمي التحرير بغازٍ غامضٍ و تُجبرهم على إخلاءِ الميدان

سحابة من غاز غريب تعم ميدان التحرير تحت جنج الظلام و تجبر المعتصمين على الفرار تجنبا لإختناق

سحابة من غاز غريب تعم ميدان التحرير تحت جنج الظلام و تجبر المعتصمين على الفرار تجنبا لإختناق

كشف محتجون وصحفيون ان غازا غريبا أطلقته قوات الأمن المصرية في شارع يؤدي الى ميدان التحرير بالقاهرة،تسبب في حالات اغماء في الميدان وأرغم الوف المحتجين على مغادرته.

وقال صحفي “الغاز يجعل عيون الناس تدمع ويتسبب في نزول مخاط من الانف وشعور بحرقان شديد.”

وأضاف أن المحتجين أشعلوا النار في أكوام من القمامة في الميدان ظنا منهم أن الدخان المنبعث منها يدفع لاعلى الغاز الذي قال أطباء في الميدان انهم لا يستطيعون التحقق منه.

وقال الصحفي ان الغاز وصل الى الميدان ثلاث مرات.

وأضاف أن المحتجين في الميدان هتف جميعهم تقريبا بعد المرة الثانية “الشعب يريد اعدام المشير” في اشارة الي المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد.

وفي وقت سابق علق محتجون دمية مشنوقة ترتدي الزي العسكري لكن لم يظهر عليها ما يشير الي ضابط بعينه.

واحتفي مئات المحتجين برجل يرتدي زيا عسكريا قالوا انه ضابط جيش انضم الى الاحتجاجات المطالبة بانهاء الحكم العسكري لمصر فورا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك