أصابع سيف الإسلام تحتاج جراحة عاجلة

سيف الإسلام القذافي أثناء نقله إلى الزنتان بعد اعتقاله

سيف الإسلام القذافي أثناء نقله إلى الزنتان بعد اعتقاله

أعلن طبيب أجنبي قام بفحص سيف الاسلام القذافي أن نجل معمر القذافي يحتاج الي جراحة عاجلة لازالة انسجة اصابتها بكتيريا الغرغرينا (موت الأنسجة وتعفنها) في أصبعين بيده اليمنى وانه اذا لم تجر الجراحة فقد يصاب بمرض خطير.

وظهر سيف الاسلام وقد وضع ضمادات حول ثلاثة اصابع يقول انها اصيبت اثناء ضربة جوية لحلف شمال الاطلسي قبل اسابيع. ولم يتكشف المزيد من التفاصيل عن حالة اصابعه وهي الابهام والسبابة والوسطى.

و تناقلت صحف و مواقع إلكترونية معلومات نقلا عن الدولية،تقول بتعرض سيف الإسلام القذافي لاعتداءات عنيفة و تعذيب بلغ حد محاولة قطع اصابعه، أثناء اعتقاله قرب بلدة أوباري من قبل سرية من ثوار الشاطئ من منطقة برقن،قبل أن تأخذه منهم سرية من ثوار الزنتان.

وقال اندريه موراخوفسكي وهو طبيب اوكراني المولد يعمل في الزنتان – البلدة المعتقل فيها سيف الاسلام- بعد ان قام بعلاجه قبل ثلاثة أيام “هذا الجرح ليس في حالة جيدة ويحتاج الي بتر.”

وأبلغ موراخوفسكي رويترز يوم الخميس “الجرح مغطى بانسجة اصابتها الغرغرينا وانسجة تالفة.”

واعتقل مقاتلون من منطقة الجبل الغربي سيف الاسلام في الصحراء في جنوب ليبيا يوم السبت ونقلوه بطائرة الي معقلهم في الزنتان حيث يجري احتجازه لحين تسليمه الي الحكومة المؤقتة في البلاد.

وقال موراخوفسكي ان الاصبع الوسطى في يد سيف الاسلام لا تحتاج الي جراحة لكن الابهام والسبابة اصيبتا بتهتك شديد ويخرج منهما الصديد ويحتاجان لتدخل جراحي.

وعندما بثت صورة لسيف الاسلام وقد ظهرت ضمادات حول أصابعه اعتقد كثير من الليبيين ان المقاتلين الذي اعتقلوه عمدوا الي بتر اصابعه عقابا له على تعليقاته التلفزيونية التي ظهر فيها وهو يهدد المعارضين للقذافي ملوحا لهم باصابعه.

لكن موراخوفسكي قال ان الجروح تتناسب مع اصابة ناتجة عن “نوع من الانفجار”.

أصابع سيف الإسلام هل تعرضت لمحاولة بتر عقابا له على تهديداته للثوار قبل سقوط نظام والده ؟

أصابع سيف الإسلام هل تعرضت لمحاولة بتر عقابا له على تهديداته للثوار قبل سقوط نظام والده ؟

واضاف ان التدخل الجراحي المطلوب بسيط نسبيا ويمكن اجراؤه في الزنتان تحت تخدير موضعي لكن المقاتلين في البلدة يخشون أن يحاول أحد قتل سيف الاسلام اذا اخذوه الي المستشفى.

وقال رئيس الوزراء الليبي الجديد عبد الرحيم الكيب ان سيف الاسلام يتلقى أفضل علاج ممكن لكنه لم يتم حتى الان تسليمه للحكومة المركزية.

وقال مقاتلو الزنتان انهم سيسلمونه للحكومة المؤقتة حال تشكيلها. وأدى مجلس الوزراء اليمين يوم الخميس وتولي رئيس المجلس العسكري للزنتان منصب وزير الدفاع.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك