نائبُ الرئيس اليمني يُحددُ موعدًا لانتخاباتٍ رئاسيةٍ مبكرة و تشكيلِ حكومةٍ جديدة

نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أثناء حضوره عرضا عسكريا في صنعاء

نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أثناء حضوره عرضا عسكريا في صنعاء

أعلنت وكالة الانباء اليمنية الرسمية (سبأ) ان نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أصدر مرسوما بالدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة في 21 فبراير شباط العام القادم.

وكان الرئيس علي عبد الله صالح وقع على اتفاق نقل بموجبه السلطة الى هادي بعد 33 عاما في الحكم وبعد عشرة أشهر من احتجاجات ضد حكمه وضعت البلاد على شفا حرب أهلية.

واصدر هادي مرسوما يحدد موعد الانتخابات.

وقالت الوكالة ان المرسوم نص على ما يلي “دعوة المواطنين المسجلين في جداول الناخبين وكل من بلغ السن القانونية بموجب وثيقة رسمية تؤكد ذلك للادلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية العامة المبكرة لانتخاب رئيس للجمهورية ابتداء من الساعة الثامنة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 21 فبراير2012م.”

ووفقا للاتفاق الذي وقعه مع المعارضة اليمنية في احتفال استضافه العاهل السعودي الملك عبد الله في العاصمة السعودية الرياض يحصل صالح على الحصانة من المحاكمة ويحتفظ بلقبه كرئيس للبلاد حتى انتخاب الرئيس الجديد.

واذا سار الاتفاق حسب الخطة فسوف يصبح صالح رابع حاكم عربي تسقطه الاحتجاجات الشعبية التي اعادت تشكيل الخريطة السياسية في الشرق الاوسط.

وكلف هادي بالدعوة الى انتخابات رئاسية مبكرة خلال ثلاثة اشهر وتشكيل حكومة جديدة مع المعارضة.

وقتل مئات الاشخاص خلال اشهر من الاحتجاجات المطالبة بسقوط صالح. واشعلت الازمة السياسية الصراعات مع الانفصاليين والمتشددين مما اثار المخاوف من ان يستغل جناح القاعدة باليمن هذه الفوضى في شن هجمات في المنطقة وخارجها.

وشارك مبعوث الامم المتحدة جمال بن عمر بدعم من دبلوماسيين امريكيين واوروبيين في صياغة تفاصيل هذا الاتفاق الذي قدمه مجلس التعاون الخليجي في وقت سابق من هذا العام وتراجع صالح عن توقيعه ثلاث مرات.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك