بينهم شقيقُ الأسد و وزراء في الحكومة..الجامعة العربية تحضر سفر 17 مسؤولا سوريا

ماهر الأسد قائد الحرس الجمهوري يقف إلى جانب شقيقه الرئيس السوري بشار الأسد

ماهر الأسد قائد الحرس الجمهوري يقف إلى جانب شقيقه الرئيس السوري بشار الأسد

أعلنت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية أن جامعة الدول العربية وضعت 17 مسؤولا على قائمة الشخصيات السورية الممنوعة من السفر الى الدول العربية ومن بينهم ماهر الاسد شقيق الرئيس بشار الاسد.

وتشمل القائمة أيضا وزيري الدفاع والداخلية ومسؤولين بالمخابرات وضباطا كبارا بالجيش. وماهر الاسد هو قائد الحرس الجمهوري وثاني أقوى شخصية بسوريا.

وذكرت الوكالة أن اللجنة المكلفة بتنفيذ العقوبات العربية أوصت بوقف رحلات الطيران من والى سوريا اعتبارا من منتصف الشهر الحالي واستثناء مجموعة من السلع من العقوبات “تتمثل في الحبوب ومشتقاتها والادوية والمستلزمات الطبية والغاز والكهرباء.

من المقرر ان تعرض هذه اللائحة التي اعدتها لجنة فنية عربية اجتمعت الاربعاء في القاهرة، على اجتماع للجنة الوزارية العربية المعنية بالازمة السورية يعقد السبت في الدوحة.

وتضم اللجنة الوزارية العربية قطر ومصر والجزائر وسلطنة عمان والسودان غير انها مفتوحة لاي دولة عربية ترغب في المشاركة في اعمالها.

ويتهم الناشطون السوريون المناهضون للنظام ماهر الاسد بأنه المسؤول الاول عن القمع, اما رامي مخلوف فهو رجل اعمال يمتلك الحصة الاكبر في اكبر شركة للاتصالات في سوريا.

وكان وزراء الخارجية العرب اقروا مجموعة من العقوبات الاقتصادية ضد الحكومة السورية على رأسها “منع سفر كبار الشخصيات والمسؤولين السوريين الى الدول العربية وتجميد ارصدتهم فيها”.

وتتضمن العقوبات كذلك “وقف التعامل مع البنك المركزي السوري ووقف المبادلات التجارية الحكومية مع الحكومة السورية باستثناء السلع الاستراتيجية التي تؤثر على الشعب السوري”.

كما تشمل العقوبات “تجميد الارصدة المالية للحكومة السورية ووقف التعاملات المالية معها ووقف جميع التعاملات مع البنك التجاري السوري ووقف تمويل اي مبادلات تجارية حكومية من قبل البنوك المركزية العربية مع البنك المركزي السوري”.

ونص القرار على “الطلب من البنوك المركزية العربية مراقبة الحوالات المصرفية والاعتمادات التجارية باستثناء الحوالات المصرفية المرسلة من العمالة السورية في الخارج الى اسرهم في سوريا والحوالات من المواطنين العرب في سوريا”.

وكلف الوزراء اللجنة الفنية بتحديد موعد وقف رحلات الطيران العربية من والى سوريا وقائمة بالسلع التي سيتم استثناؤها من العقوبات وسيستمر تصديرها الى سوريا حتى لا يضار الشعب السوري.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك