أعضاء السفارة الإيرانية في لندن يغادرون لندن قبل انتهاء مهلة طردهم من بريطانيا

دبلوماسي إيراني يحمل أمتعة أثناء مغادرته مبنى السفارة الإيرانية في لندن نحو مطار هثرو

دبلوماسي إيراني يحمل أمتعة أثناء مغادرته مبنى السفارة الإيرانية في لندن نحو مطار هثرو

غادر الدبلوماسيون الايرانيون بريطانيا قبل انتهاء مهلة طردهم منها على خلفية الاجراءات التي اتخذتها بريطانيا عقب اقتحام سفارتها في طهران.

و قال متحدث باسم الحكومة البريطانية ان كل الدبلوماسيين الايرانيين غادروا بريطانيا بعد طردهم احتجاجا على اقتحام محتجين للسفارة البريطانية في طهران.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية “يمكنني تأكيد انه.. في وقت سابق عصر اليوم.. غادر كل الطاقم الدبلوماسي للسفارة الايرانية في لندن من مطار هيثرو. انهم يعودون الى ايران تمشيا مع بيان وزير الخارجية (وليام هيج) للبرلمان .

ومازال العلم الايراني مرفوعا فوق السفارة الايرانية بغرب لندن قبل انقضاء المهلة، لكن صورا تلفزيونية اظهرت عربة لنقل الامتعة متوقفة خارج مقر السفير الايراني.

و كان وزير الخارجية وليام هيغ البرلمان البريطاني قد أبلغ البرلمان انه امهل الدبلوماسيين الايرانيين 48 ساعة لاغلاق السفارة ومغادرة المملكة المتحدة بعد الهجوم على البعثة الدبلوماسية البريطانية في طهران الثلاثاء.

كما اجلت بريطانيا دبلوماسييها من إيران واغلقت سفارتها عقب الهجوم، الذي قال هيغ انه ما كان ليحدث لولا الموافقة الضمنية من جانب النظام الايراني.

ولم يتوافر اي متحدث من السفارة الايرانية للتعليق على اخلاء السفارة في لندن.

وجاء اقتحام السفارة البريطانية بعد تصويت مجلس الشورى الايراني الاحد بطرد السفير البريطاني وخفض العلاقات التجارية مع بريطانيا ردا على عقوبات جديدة تزعمتها لندن تستهدف القطاع المصرفي الايراني.

البعثة الدبلوماسية الإيرانية أثناء صعودها إلى طائرة إيرانية في مطار هثرو قبل انتهاء مهلة طردهم

البعثة الدبلوماسية الإيرانية أثناء صعودها إلى طائرة إيرانية في مطار هثرو قبل انتهاء مهلة طردهم

وكان مئات المتظاهرين من الطلاب عاثوا فسادا لساعات في اثنين من المقار الدبلوماسية البريطانية في طهران حيث مزقوا العلم البريطاني وصور الملكة اليزابيث وحطموا المكاتب.

وزاد الاتحاد الاوروبي من ضغوطه على ايران عقب الهجوم على السفارة البريطانية، معززا الخميس العقوبات المفروضة على طهران بسبب البرنامج النووي الايراني ومهددا باستهداف الصادرات النفطية والمنظومة المالية الايرانية في مرحلة لاحقة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك