جانيت بو غراب وزيرة فرنسية من أصول جزائرية

“ما يثير صدمتي هو أن هؤلاء التونسيين الذين يعيشون في فرنسا،و الذين يتمتعون بالحقوق والحريات هنا منحوا أصواتهم لحزب ديني تونسي،إن أي تشريع يستند الى الشريعة الاسلامية سيفرض لا محالة قيودا على الحقوق والحريات،و هذا أمر مقلق للغاية”

جانيت بو غراب وزيرة الدولة الفرنسية للشباب و هي من أصول جزائرية تعلق على تصويت 30 بالمائة من التونسيين الذين يعيشون في فرنسا لحزب النهضة الاسلامي في الانتخابات التونسية الأخيرة

جانيت بو غراب وزيرة الدولة الفرنسية للشباب و هي من أصول جزائرية تعلق على تصويت 30 بالمائة من التونسيين الذين يعيشون في فرنسا لحزب النهضة الاسلامي في الانتخابات التونسية الأخيرة

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 8

  1. الشباب الحر 20 فبراير:

    أنا أتعجب من العرب… الاسلام هو المشكلة بذاتها..استيقضوا..كفاكم اختباءا وراء اللحى…الطريق نحو الديمقراطية طويل جدّا..يجب التخلص من العادات الخبيثة و فرض الآراء على الاخرين.. متى ستستوعبون الامر..نعم للوطن العربي العلماني..

    تاريخ نشر التعليق: 05/12/2011، على الساعة: 3:52
  2. Abu Asaad:

    Islam ruling is much better and safer than the dictatoship or ruling tribal families,I think it is better for her to talk about something else

    تاريخ نشر التعليق: 05/12/2011، على الساعة: 1:12
  3. نزهة/المملكة المغربية:

    هذه المنحطة من ذلك الحقير. ابوها شجع الاستعمار الفرنسي و ايده وباع وطنه و شرفه فماذا تنتظرون من فارغة الهوية هاته؟…لا نحتاج اليها كي نعرف ان كان هناك اسلام معتدل. اسلامنا المعتدل نعيشه اربعة و عشرين ساعة في اليوم… ذكرني هذا الخبر بما قالت منحطة مغربية اخرى- سميرة سيطايل- عندما تخوفت من حزب العالة والتنمية وشبهته بحزب لوبان اليميني المتطرف.
    انا لست مع هذا الحزب لكنني واقعية وارى ان هذا الحزب او اي حزب اخر لن يستطيع ان يغير حالة الامن والامان والتسامح التي نعيشها .الغرب كله يرتجف من الاسلام.لماذا؟لانتشاره الهائل في ببلدانهم .ذلك ما يفزعههم.
    اقول لها.انت صفر على الشمال في القانون. اعيدي دراستك لانك غير مؤهلة بتاتا للحديث في موضوع عميق كالاسلام.

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2011، على الساعة: 20:25
  4. montassar:

    cette salope elle déshonore les algériens et tout le le monde musulman .qui est elle pour parler de la Tunisie ou de l’Algérie???????????????

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2011، على الساعة: 16:06
  5. Alex:

    ماشاء الله شو خايفة على تونس!! العالم العربي بغنى عن هذه الحريات الزائفة والمهينة التي تسووقوها لنا على أنها تراث حضاري. لم نرى منكم سوى قيم الانحلال الأخلاقي والنظرة المادية البحتة للأمور. لا نريد أخلاقكم الفاسدة والمنحطة التي لا تعرف سوى حرية الشذود الجنسي وإنعدام الشرف والفضيلة وسب الذات الإلهية واستهداف الأديان السماوية واستغلال الشعوب لنهب ثرواتها.

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2011، على الساعة: 10:50
  6. راشد الشامسي:

    ماذا تتوقعون من ابنه الحركيين الجزائرين الذين خانوا وباعوا وطنهم وقاتلوا مع الجنود الفرنسيين ضد الشعب ابناء بلدهم الجزائرين
    في النهاية مثل حصل لهم؟ فرنسا تخلت عنهم بعد استقلال الجزائر وجردتهم من السلاح ومن هرب منهم الى فرنسا جعلتهم يعيشون على الهامش وفى المخيمات والاماكن المعزوله والفقيرة ولازال ابناء الجيل الثانى والثالث منهم يحس بعقدت الذنب ومن التهميش الاجتماعي بسبب ما اقترفه ابائهم
    وفي الجزائر ينظر لهم كخونه باعوا وطنهم ,والان بعد 41 سنه تخرج لنا هذه الوزيرة من اب حركي وتحاول ان تسلط الضوء على نفسها لتسد عقده النقص التى سترافقها مدى الحياه (فاقد الشئ لايعطيه)
    وللعلم كل الحركيين ليسوا عرب بل كانوا امازيغ ولهذا مغزى ان يقفوا مع الفرنسيين

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2011، على الساعة: 8:26
  7. ابو مصعب:

    يا مدموزيل الاسلام هو الذي يمنح الحريات للأقليات والأكثريات وليس حكومة فرنسا التي بعتي لها دينك وكل ما تملكين من اجل منصب ……هل فقدت ذاكرتك ونسيتي ما فعلته فرنسا بلد الحريات في الجزائر وغيرها من المستعمرات … هل الحرية هي الإباحية التي انت مغرمة بها.. ام ان الحرية هي الهجوم على الإسلام والمسلمين ومعتقداتهم وبغطاء ديمقراطي .. قبحك الله انت ومن رباكي يا فاجرة

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2011، على الساعة: 5:14
  8. المغربي:

    لا أضنها تمثل الرأي العام الجزائري….

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2011، على الساعة: 0:30

أكتب تعليقك