عائشة القذافي تخرقُ الحظر الجزائري عليها

عائشة القذافي

عائشة القذافي

أعربت وزارة الخارجية الجزائرية عن “استيائها” إزاء التصريحات “غير المقبولة” لعائشة القذافي ابنة الزعيم الليبي الراحل التي كانت دعت فيها الى “الثورة على الحكومة الجديدة” في طرابلس.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة عمار بلاني “نأسف لهذه التصريحات غير المقبولة كما نأسف بشدة لقيام السيدة عائشة القذافي بانتهاك و للمرة الثانية قواعد الضيافة التي حضيت بها لدواعي إنسانية بالجزائر”.

واضاف الناطق الرسمي ان “عائلة القذافي ضيفة الجزائر لفترة زمنية محدودة كما أكده سابقا وزير الشؤون الخارجية السيد مراد مدلسي و سنقوم بدراسة كل العواقب الناجمة عن هذا التجاوز الجديد لواجب التحفظ الذي يفرضه وضع أعضاء هذه العائلة في الجزائر”.

وكانت عائشة القذافي دعت الليبيين الى “الثار لدماء الشهداء” و “الثورة على الحكومة الجديدة” وذلك في تصريحات بثتها قناة الراي التلفزيونية التي مقرها في سوريا.

ولجأت عائشة واخواها محمد وهانيبال وامها صفية والعديد من افراد اسرتها خصوصا من الاطفال الى الجزائر منذ نهاية آب/اغسطس 2011.

وفي ايلول/سبتمبر وصفت عائشة القذافي السلطات الليبية الجديدة بانهم “خونة”.

واعتبر وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي حينها تصريحاتها “غير مقبولة” مشيرا الى ان عائشة ابنة معمر القذافي الذي اطيح به من السلطة في نهاية آب/اغسطس وقتل في 20 تشرين الاول/اكتوبر، لم تراع “واجب” التحفظ تجاه البلد المضيف.

وكانت العلاقات بين الجزائر والمجلس الوطني الانتقالي الليبي ظلت متوترة لفترة قبل اعتراف الجزائر نهاية ايلول/سبتمبر بالمجلس في سياق اعتراف الاتحاد الافريقي بالسلطات الليبية الجديدة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. القدافي:

    تكلمي وعبري وفعلي ما تريدين انتي يا عائشة في بلد حر لايتحكم فيه احد ليس عميل وتزززززززززز في قطر والشيخة موزة ههههههههههههههههههههههه

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2011، على الساعة: 21:01
  2. jamal elmaghribi:

    يا عائشة بنت الحمار،عفوا فالحمار أشرف وأنقى من مجرم كأبوك اللذي لطخ جدران ليبيا بدماء أحفاض عمر المختار وأطفالها،تبا لك .أتمثلين كلبا كأبوك بدم الحسين رضي الله عنه أم نسيت قولة شيخنا المرحوم كشك في أبوك حين كان يريد شراء قبر السادات؛قال له لأذكرك لن ترضى عليك حثى الأرض لتدفن في أحظانها و صدق شيخنا العزيز…..

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2011، على الساعة: 1:33

أكتب تعليقك