ملكُ الأردن يأكلُ البيتوتية في مطعم شعبي

ملك الأردن وعقيلته رانيا أثناء تناولهما وجبة الغداء في مطعم شعبي بشارع الرينبو وسط عمان

ملك الأردن وعقيلته رانيا أثناء تناولهما وجبة الغداء في مطعم شعبي بشارع الرينبو وسط عمان

تناول العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا العبد الله و ابنيهما طعام الغداء في أحد المطاعم الشعبية في شارع الرينبو بجبل عمان،حيث شوهد الملك و هو يجلس رفقة أسرته على طاولة كباقي الزبناء.

و عمت حالة من الإعجاب و الإنبهار زبناء المطعم و هم يرون ملك البلاد يتناول وجبة الغذاء بينهم دون بروتوكول و لا أي مراسيم،فيما شوهد فريق من الحراس يحيطون بمائدته حسب ما علمته الدولية من مصدر أردني.

وقال مالك مطعم السفرة هيثم القسوس إن “جلالتيهما شرّفا المطعم وتناولا طعام الغداء، برفقة عدد من أفراد العائلة المالكة”،مؤكدا أن طعام الغداء ضم تشكيلة من الأكلات الأردنية من الفخاريات والطاجيات “بيتوتية” حسب وصفه.

وأشار إلى أن العديد من الحضور في شارع الرينبو تجمهروا قرب المطعم والتقطوا صورا تذكارية مع الملك، حيث لم يخيّب جلالته طلب أي منهم في التقاط صورة معهم حسب تعبير مالك المطعم.

وأعرب القسوس عن “فخره بتشريف جلالة الملك وأفراد العائلة المالكة إلى مطعمه”، وزاد من فخره “كلمات همس بها جلالته إلى صاحب المطعمّ والتي أشاد فيها بجهود الشباب الأردنيين في تقديم كل ما من شأنه تنشيط الحركة السياحية في الأردن.

و تزامن غذاء الملك في مطعم شعبي في عمان،بخروج آلاف الأردنيين في مسيرات احتجاج على حصول حكومة عون الخصاونة على ثقة البرلمان، وللمطالبة بإنهاء الفساد وإجراء إصلاحات في النظام القائم.

وحمل المتظاهرون في عمان والكرك التي تبعد 120 كلم جنوب العاصمة لافتات تقول “الشعب مصدر الثقة، هذا البرلمان لا يمثل الشعب”.

وبينما خرجت مظاهرات مماثلة في معان والطفيلة جنوب البلاد، تجمع المتظاهرون في عمان خارج المسجد الحسيني الكبير بعد صلاة الجمعة وطالبوا بإنهاء سيطرة الأجهزة الأمنية، بينما اعتبرت بعض اللافتات التي رفعوها إنقاذ الأردن من الفساد مهمة وطنية.

وشارك في مظاهرة عمان آلاف الشبان وممثلون عن المعارضة الإٍسلامية، وساروا من المسجد الحسيني وسط المدينة إلى قاعة قريبة مرددين شعارات تقول إن الأردن ليس للبيع و”الشعب يريد إصلاح النظام”.

و تأتي هذه المظاهرات بعد يوم من فوز الخصاونة -وهو ثالث رئيس حكومة يعينه الملك عبد الله الثاني هذا العام- باقتراع ثقة في البرلمان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 6

  1. أردنية حتى النخاع وسيدي عبدالله:

    الجزء الاخير من تعليقي موجهاً للأخ الحبيب “محمود” وشكراً

    تاريخ نشر التعليق: 09/05/2012، على الساعة: 12:45
  2. أردنية حتى النخاع وسيدي عبدالله:

    “عربي حر”

    الملك عبدالله سيدك وسيدراسك وكندرته بتسواك كلك انت وعيلتك يا كلب، اوعى تتطاول على اسيادك يا ابن الشوارع. انت اصغر بكثير انك تحكي على جلالته يا صغييييييير صير مثله بالاول وبعدين تعال واحكي…. هذا كلامك كله من الغيرة، الحمدلله على نعمة الامن والاستقرار في بلدنا الاردن الحمدلله الي ما صار عنا زي باقي الدول ولا رح يصير لانه فعلا قيادتنا قوية وملك اقوى.

    أدام الله ملكك يا صاحب الجلالة وادامك تاجاً على رؤوس الجميع كباراً وصغاراً…

    الاخ الحبيب وهل تتوقع ان جلالة الملك سوف يقرأ تعليقك هنا؟؟ لا بد أخي الحبيب ان ترسل هذا على احدى القنوات الاردنية او في احد الصحف لكي يستطيع جلالة الملك قراءة مشكلتك ومساعدتك، وهذا ليس غريباً على جلالته لانه ساعد قبلك الملايين…… بارك الله بكم

    تاريخ نشر التعليق: 09/05/2012، على الساعة: 12:43
  3. Mashaal Bul Hadi tantoon:

    Spell and grammar corrections:
    These pictures have reminded me with the great Muppet Show, where puppets always moving with no life of whatsoever, but with a great unprecedented success, so look to the puppets in real life pictures from the tribal-Anglo-mix family above, they are puppets in shape of real human beings pretending that they are eating, actually they are feeling disgusted from seating in that Maaalaf for Bitootiya, I never heard about this bitootiya, may be it is from menu designed for animals.
    Ma-aalaf, in Palestinian Jargon = place where animals chew their grass

    تاريخ نشر التعليق: 06/12/2011، على الساعة: 20:11
  4. Mashaal Bul Hadi tantoon:

    These picture have reminded me with the great Muppet Show, where puppets always moving with no life of whatsoever, but with a great unprecedented success, so look to the puppets in real life pictures from the ruling family above, it is terrible puppets in shape of real human beings pretending that they are eating, actually they are feeling disgusting from seating in that Maaalaf for Bitootiya, I never heard about this bitootiya, may be it from menu designed for animals?

    تاريخ نشر التعليق: 06/12/2011، على الساعة: 4:03
  5. محمود:

    تحية الوطن
    تحية الي الملك واطال عمره
    انا محمود من غزة
    العمر 23
    عندي بتر في يدي اليسري اثر اصابة
    اتمني ان يساعدني الملك في تركيب طرف صناعي ومساعدتي
    بوركتم

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2011، على الساعة: 14:25
  6. عربي حر:

    لن تنفعك هذه الحركات و هذه التمثليات
    فهذا دليل واضح على خوفك على عرشك الذي سيزول قريبا بإذن الله كما زال عروش غيرك
    يــــــــــا كـرازاي الاردن

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2011، على الساعة: 0:26

أكتب تعليقك