العثورُ على أكثر من 60 جثة يعتقد أنها لمؤيدين للأسد و معارضين له في حمص بسوريا

أعلن نشطاء في مدينة حمص ان أكثر من 60 جثة نقلت الى عدة مستشفيات في المدينة الواقعة في وسط سوريا .

ولم تتضح على الفور ملابسات وفاتهم لكن نشطاء ومقيمون في عدة أحياء تحدثوا عن سلسلة من عمليات الخطف منذ يوم الاحد وهو أسلوب استخدم في عمليات قتل طائفي في الآونة الأخيرة في المدينة أحد معاقل المعارضة المسلحة للرئيس بشار الأسد.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ان ميليشيات موالية للاسد خطفت وقتلت 34 شخصا على الاقل من أحياء مناهضة للاسد .

وقال نشط في المدينة ان مالا يقل عن 32 جثة أخرى نقلت الى مستشفى بالمدينة في الساعات الاولى من الصباح من بينها جثث لمؤيدين للاسد ومعارضين له.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Mashaal Bul Hadi Tantoon:

    These pictures are proving that the events are at the end of it, nothing will help the dictator B Al Asad to continuo, He is unable to stop the kill, this means he is useless and most likely a major partner with real sectarian killers on the Syrian disastrously dangerous lands, it used to be our distention for peace of mind, but it turned to lands of real cheap killers

    تاريخ نشر التعليق: 06/12/2011، على الساعة: 23:51

أكتب تعليقك