مصر تسجنُ صحافيتين لإهانتها رجل دين

الداعية الإسلامي المصري الشيخ يوسف البدري

الداعية الإسلامي المصري الشيخ يوسف البدري

أعلن مصدر قضائي مصري أن حكما بالسجن لمدة شهرين مع النفاذ واخر لمدة شهر مع وقف التنفيذ صدرا  بحق صحافيتين مصريتين بتهمة إهانة الداعية الإسلامي المصري الشيخ يوسف البدري.

وقال المصدر ان محكمة الاستئناف في الجيزة بالقاهرة اصدرت الحكمين بحق الصحافيتين فاطمة زهراء محمد و سالي حسن اللتين تكتبان في مجلة الفجر المستقلة.

كما سيدفع كل من رئيس تحرير الصحيفة عادل حمودة والصحافي محمد الباز غرامة مالية بقيمة خمسة الاف جنيه مصري (نحو 600 يورو).

واعتبرت الشبكة العربية للاعلام حول حقوق الانسان في بيان ان “سجن الصحافيتين غير مقبول في بلد انتفض من اجل الحرية” في اشارة الى الانتفاضة الشعبية التي حصلت مطلع العام وادت الى تنحي الرئيس السابق حسني مبارك.

وكان الشيخ يوسف البدري قد تقدم بشكوى ضد الصحافيتين العام 2009 بعد سلسلة مقالات ضده.

واعتبر ان ما جاء في المقالات يشكل انتهاكا لحياته الخاصة واهانة بحقه.

و كانت الصحافيتين نشرا تحقيقا معززا بشريط فيديو مصور خلسة بهاتف محمول يظهر الشيخ السعودي و هو يترأس ما يسمى في مصر بجلسة الرقية،و هي جلسة لمعالجة المصابين بمس من الجن بالقرآن الكريم.

واصدرت محكمة البداية حكما بتبرئة الصحافيتين ولكن المدعي العام استأنف الحكم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. بنت مكه:

    الله اكبر هذا جزائهم من كرههم للاسلام اصبحوا يهاجمون المسلمين في كل مكان الله ياخذ هؤلاء العلمانيين ويخلصنا منهم ومن جهلهم

    تاريخ نشر التعليق: 13/12/2011، على الساعة: 2:27

أكتب تعليقك