الرباط تمهلُ مراكبَ الصيد الأوروبية ساعاتٍ لمغادرةِ المياهِ المغربية

أمهلت المملكة المغربية مراكب الصيب البحري التابحة للإتحاد الأوروبي ساعات قليلة تنتهي في منتصف الليل لمغادرة السواحل المغربية،بعد تعطيل البرلمان الأوروبي تمديد اتفاقية الصيد البحري مع الرباط بحجة وجود منطقة نزاع في إشارة إلى مشكلة الصحراء المغربية.

و دعت الرباط حسب بيان صادر عن وزارة الخارجية المغربية حصلت الدولية على نسخة منه مراكب الصيد الأوروبية الموجودة في سواحل المغرب “إلى مغادرة المياه المغربية قبل حلول منتصف الليل”.

و جاء في البيان ” لم يعد مسموحا للأسطول الأوروبي بمزاولة أي نشاط للصيد البحري في المياه الإقليمية الوطنية وأن جميع البواخر العاملة في إطار اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي مدعوة إلى مغادرة هذه المياه ” قبل منتصف ليلة اليوم الأربعاء”.

و أضاف البيان أنه “لن يتم السماح بأي نشاط بحري بعد هذه المهلة” واصفة تعطيل البرلمان الأوروبي لتمديد اتفاقية الصيد البحري مع المغرب ب”الخطوة المؤسفة التي ستكون لها تداعيات جادة على مستقبل التعاون بين المملكة المغربية و الإتحاد الأوروبي”.

و قالت المملكة المغربية أنها “هي التي طالبت بتمديد اتفاق الصيد البحري، وأنها استجابت لطلب ملح ومدعم من قبل الاتحاد الاوروبي في إطار رؤية استراتيجية مشتركة وشراكة فاعلة ومتضامنة بين المغرب والاتحاد الاوروبي” .

و كان النواب الاوروبيون قد عطلوا تمديد العمل باتفاق مثير للجدل حول الصيد البحري بين الاتحاد الاوروبي والمغرب, داعين الى اخذ مصالح الصحراويين في الاعتبار.

ورفض البرلمان الاتفاق الساري المفعول ب326 صوتا مقابل 296 نائبا يؤيدون تمديد العمل بالاتفاق وامتناع 58 عن التصويت, معارضا بذلك الحكومات الاوروبية التي كانت تؤيد استمرار العمل بالاتفاق في صيغته الحالية.

و كان الإتحاد الأوروبي قد سمح للدول الاعضاء ال27 في الاتحاد الاوروبي في 12 تموز/يوليو بتمديد هذا الاتفاق المبرم مع المغرب والذي يستفيد منه نحو 120 زورق صيد اوروبيا اغلبهم من إسبانيا لمدة سنة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. ملاحظ:

    فليخرجوا ببواخرحم من مياهنا الاقليمية دون رجعة علما ان اقاليمنا الصحراوية جزء لا و لن ينفصل عن المغرب مهما ناوروا. . يكفي ان هذا الاتحاد الاوربي منذ سنوات و هو يستنزف ثروات المغرب البحرية و سنرى من الخاسر الاكبر في تعطيل الاتفاقية.
    فليذهبوا الى اصطياد مرتزقة البوليزاريو ببواخرهم ههههههههههه.
    خطوة مشرفة لقرار المغرب بامر كل البواخر مغادرة مياهنا الاقليمية. و كما يقول المثل -مشية بلا رجعة-.

    تاريخ نشر التعليق: 15/12/2011، على الساعة: 11:28
  2. المغربي:

    خبر مفرح جدا….و أخيرا نريد أن نتجشأ السمك..

    تاريخ نشر التعليق: 15/12/2011، على الساعة: 2:39

أكتب تعليقك