السجنُ سنتين مع وقفِ التنفيذ لجاك شيراك

 

الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك

الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك

أدانت محكمة الجنح في باريس الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك  بالسجن سنتين مع وقف التنفيذ في قضية وظائف مجاملات وهمية عندما كان عمدة باريس خلال التسعينيات،رغم تازل بلدية العاصمة عن متابعته إثر تسوية مالية معه و مع حزب اتحاد من أجل حركة شعبية الحاكم.

وبذلك يكون شيراك (79 سنة) اول رئيس جمهورية فرنسي تدينه محكمة الجنح.

وادين الرئيس الفرنسي السابق ب”اختلاس اموال عامة” و”استغلال السلطة” في الشق الباريسي من القضية التي تخص 21 وظيفة مولتها بلدية باريس في بداية التسعينيات.

كما ادين شيراك بتهمة “الاستفادة بطريقة غير شرعية” في الشق الثاني من القضية التي تخص سبعة وظائف مجاملة وجرى التحقيق فيها في نانتير (قرب باريس).

وقد دعت النيابة خلال الجلسة الى اخلاء سبيل الرئيس السابق وسبعة متهمين في القضية.

وكان شيراك غائبا عندما تلى رئيس المحكمة دومينيك بوت الحكم، كما كان الحال خلال المحاكمة التي جرت من الخامس الى 23 ايلول/سبتمبر، وقد سمح له ان يتغيب بناء على شهادة طبية تفيد عن اصابته باضطرابات عصبية “شديدة” “لا تشفى”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك