فرنسا باركت..روسيا تنقلبُ على سوريا و تقدمُ مشروعَ قرار ضدها في مجلسِ الأمن

الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف..هل هي بداية النهاية لحماية سوريا في مجلس الأمن ؟

الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف..هل هي بداية النهاية لحماية سوريا في مجلس الأمن ؟

فأجأت روسيا المجتمع الدولي بتقديمها الى مجلس الأمن مشروع قرار يدين اعمال العنف في سوريا من قبل “جميع الاطراف”، حسب نسخة مشروع القرار .

ويدين مشروع القرار العنف المرتكب “من قبل جميع الاطراف ومن ضمنه الاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات السورية”.

وسارع السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة جيرار ارنو الى اصدار بيان اشاد فيه بهذا “الحدث العظيم”.

وقال ارنو  “اعتقد ان الحدث اليوم هو حدث عظيم, لان روسيا قررت اخيرا الخروج عن جمودها وتقديم قرار عن سوريا”.

واضاف  “ان النص الذي قدم الينا يحتاج بالطبع الى الكثير من التعديلات لانه غير متوازن. الا انه نص سيكون اساسا نتفاوض عليه”.

وكان مجلس الامن فشل حتى الان في اصدار قرار يندد بقمع النظام السوري للمتظاهرين بسبب الموقفين الروسي والصيني الرافضين لذلك.

وتترأس روسيا هذا الشهر الرئاسة الدورية لمجلس الامن, وهي استخدمت مع الصين الفيتو في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر لمنع تمرير قرار يدين سوريا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

لا توجد تعليقات

  1. هاني:

    اللهم لك الحمد

    تاريخ نشر التعليق: 06/06/2012، على الساعة: 20:27

أكتب تعليقك