كندا تقرر إجلاء رعاياها من سوريا بسبب تردي الأوضاع الأمنية فيها

أعلنت كندا أنها ستقوم باجلاء رعاياها من سوريا،بحجة أن الوضع في هذا البلد “يزداد تدهورا”، داعية مواطنيها الى مغادرته.

وقال وزير الخارجية جون بيرد ان اوتاوا “اصدرت توجيهات الى مسؤوليها بالقيام بعملية اجلاء طوعية خلال الشهر المقبل” وفي الوقت ذاته تدعو الكنديين الى “مغادرة سوريا فورا باي وسيلة متاحة طالما لا تزال الخيارات موجودة”.

وتدعو اوتاوا مواطنيها الى مغادرة سوريا منذ تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

إلا أن بيرد حذر  من ان “الوضع المتدهور والعقوبات التي تفرضها الجامعة العربية على سوريا سيكون لها تاثير كبير على حركة النقل الجوي التجاري”.

و أضاف ان المسؤولين الكنديين في دمشق قد لا يتمكنوا من تقديم وثائق السفر اللازمة لاي شخص يختار مغادرة سوريا بعد 14 كانون الثاني/يناير، كما ان وسائل النقل التجاري قد لا تصبح متوفرة بعد ذلك.

و فرضت السلطات السورية قيود سفر “كبيرة” على الدبلوماسيين الكنديين في البلاد مما جعل من الصعب عليهم تقديم المساعدة القنصلية في حالات الطوارئ.

و أضاف “اليوم نعلن عن الاجلاء الطوعي لجميع الكنديين في سوريا .. الوقت المناسب لمغادرة سوريا هو الآن.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. نزهة/المملكة المغربية:

    لا. هناك اشياء تحضر…..

    تاريخ نشر التعليق: 15/12/2011، على الساعة: 21:05

أكتب تعليقك