500

خمسمائة هو عدد الجثث التي تم العثور عليها في مدينة سرت جنوب ليبيا متناثرة في عدة أماكن سقط أصحابها على ما يبدو يوم اعتقال و قتل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال رئيس جمعية (الزعفران) للأعمال الخيرية فرج رحيل، إن الجمعية عثرت على 500 جثة متناثرة في عدة أحياء في مدينة سرت منذ سقوطها في أيدي الثوار بعد تحريرها من نظام العقيد الراحل معمّر القذافي خلال الشهرين الماضيين.

وأشار الى أن الجمعية قامت بدفن الجثث التي تعود إلى مجموعة من الثوار وكتائب القذافي خلال المعارك الطاحنة التي جرت بينهما للسيطرة على مدينة سرت بعد أن أصبحت أخر معاقل النظام السابق.

وقال رحيل إن أعضاء الجمعية بالتعاون مع عدد من الأطباء الشرعيين المتطوعين، قاموا بأخذ عينات من هذه الجثث وتصويرها ومنحها أرقام بنظام الخرائط لتسهيل عملية التعرف عليها.

وكانت مدينة سرت شهدت معارك عنيفة بين الثوار وكتائب القذافي أسفرت عن القبض على العقيد الراحل معمر القذافي ونجله المعتصم بالله وعدد من كبار معاونيه.

ولازالت المدينة تعاني من ظروف صعبة في ظل تدمير شبه كامل لعدد من أحيائها وخصوصاً الحي رقم 2 الذي كان القذافي متحصاً فيه وشهد آخر فصول المواجهات قبل مقتله.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك