سلفاكير للإسرائيليين : بدونكُم ما كنا نحن..قاتلتُم معنا لإنشاءِ جمهوريةِ جنوبِ السودان

رئيس جنوب السودان سالفا كير خلال استقباله من قبل الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز

رئيس جنوب السودان سالفا كير خلال استقباله من قبل الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز

بدأ رئيس جنوب السودان سالفا كير بزيارة قصيرة الى اسرائيل بعيدا عن الاضواء حيث سيلتقي مع المسؤولين الكبار كما اعلنت مصادر دبلوماسية اسرائيلية.

والتقى كير بنظيره الاسرائيلي شمعون بيريز في الصباح وبعدها التقى برئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على غداء عمل في زيارته التي تستغرق اقل من 24 ساعة.

وقال بيان صادر عن مكتب بيريز ان الرئيس الاسرائيلي قال لكير ان “هذه الزيارة لحظة تاريخية اسرائيل دعمت وستواصل تقديم الدعم في كافة مجالات التعزيز والتنمية في بلدكم”.

من جانبه شكر رئيس جنوب السوداني اسرائيل لدعمها قائلا “بدونكم ما كنا لنكون موجودين قاتلتم معنا للسماح بانشاء جمهورية جنوب السودان”.

واكد كير ايضا انه يامل في “تعزيز وتعميق العلاقات الاستراتيجية بين البلدين” بما يشمل توسيع “التعاون في البنية التحتية والزراعة ومعالجة المياه والتكنولوجيا المتطورة”.

وزار كير ايضا نصب ضحايا محرقة اليهود (يادفاشيم) في القدس.

وعقب محادثات اجراها مع نتانياهو اعلن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ان وفدا اسرائيليا “سيتوجه الى جنوب السودان لبحث كيفية مساعدة الناس الذين مروا بمعاناة كبيرة في السنوات الاخيرة لتطوير دولتهم الجديدة”.

ومن المقرر ان يلتقي كير بوزير الدفاع ايهود باراك ووزير الخارجية افيغدور ليبرمان،قبل ان يغادر الدولة العبرية.

واشارت مصادر دبلوماسية اسرائيلية الى ان المسؤولين في جنوب السودان طلبوا من كير ان يبقي زيارته الاولى الى اسرائيل “بعيدة عن الاضواء” وبالتالي من غير المتوقع ان يدلي باي تصريحات علنية.

ومن المتوقع ان تتناول الزيارة قضية المهاجرين السودانيين غير الشرعيين في اسرائيل.

وهناك الاف المهاجرين السودانيين بينهم من الجزء الشمالي في اسرائيل التي تسعى لاعادتهم.

وحتى الآن عبر نحو 12 الف مهاجر غير شرعي الحدود المصرية الى جنوب اسرائيل وغالبيتهم مهاجرين لدوافع اقتصادية مما دفع اسرائيل الى تشديد الاجراءات لمنع دخولهم.

وكان نتانياهو اعلن انه سيقوم بزيارة افريقيا في الاشهر القادمة لبحث قضية الهجرة الغير شرعية الا انه لم يحدد الدول التي سيقوم بزيارتها.

وتشير تقارير صحفية الى انه سيسافر في شباط/فبراير لزيارة اثيوبيا واوغندا وكينيا لكنه من غير المتوقع ان يزور جنوب السودان بسبب المخاوف الأمنية.

واعلن وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان في 28 تموز/يوليو الماضي عن اقامة علاقات دبلوماسية بين اسرائيل وجمهورية جنوب السودان المستقلة منذ التاسع من تموز/يوليو.

ولا تقيم الدولة العبرية علاقات مع السودان الذي تتهمه بانه يشكل قاعدة للمتطرفين الاسلاميين.

في المقابل عبرت اسرائيل عن دعمها للمتمردين الجنوبيين ومعظمهم من المسيحيين والارواحيين في معركتهم ضد الحكومة السودانية في الشمال.

واعترفت الحكومة الاسرائيلية رسميا بدولة جنوب السودان في 10 تموز/يوليو الماضي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك