البرقية التي أغضبت رئيسَ موريتانيا..ولد عبد العزيز يُبيضُ أموالاً عامة في المغرب

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

كشفت مصادر موريتانية مطلعة أن قرار طرد السلطات الأمنية الموريتانية لمدير مكتب وكالة الأنباء المغربية الرسمية عبد الحفيظ البقالي،يعود لاتهامه من قبل هذه الأخيرة بالتجسس دون كشف مزيد من التفاصيل.

و قال المصدر الموريتاني في اتصال هاتفي مع الدولية إن القرار جاء بعد الاشتباه في قيام الصحفي حفيظ البقالي بالتجسس لصالح المخابرات المغربية.

وقالت تقارير صحافية ان العلاقات المغربية الموريتانية دخلت في نفق مسدود، بعدما عمدت السلطات الموريتانية الى طرد رئيس مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بنواكشوط عبد الحفيظ البقالي، مطالبة اياه بمغادرة التراب الموريتاني في أقل من 24 ساعة. واعربت وكالة الانباء المغربية الرسمية عن اسفها اشد الاسف لهذا القرار الذي لم يصدر عن السلطات الموريتانية أي تبرير رسمي له.

و ذكرت مصادر عليمة ان السبب الذي تم بموجبه طرد مدير مكتب وكالة انباء المغرب العربي عبد الحفيظ البقالي هي أن الوكالة عممت برقية خاصة ( bulletin spécial)  بخصوص مبالغ مالية كبيرة تم إدخالها للمغرب تحت غطاء رسمي عن طريق أحد أبناء عمومة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد عزيز.

وحسب المصدر فقد تضمنت البرقية الخاصة التي تم توزيعها  بشكل محدود جدا على رسميين مغاربة أن المبالغ التي تم ادخالها للمغرب كبيرة جدا و غير مسبوقة بهذا الحجم.

 وحسب المصدر العليم فقد اوردت البرقية الخاصة اسم الشخص الذي قام بادخال المبالغ الكبيرة، والذي يعتقد انه واجهة للرئيس الموريتاني و يقوم بالعملية نيابة عنه، كما أكدت البرقية أن المبالغ المالية المهربة تم تبييضها في شراء عقارات وعمارات و أصول شركات في المغرب.

ويقول المصدر ان البرقية التي اطلع عليها ولد عبد العزيز كانت سببا في طرد الصحافي المغربي،بعد امتعاض الرئيس الموريتاني من ما قامت به وكالة الأنباء المغربية الرسمية “لاماب”،ولذلك  فإن وزارة الاعلام الموريتانية ابلغت الوكالة المغربية العربي رفضها لاعتماد أي مراسل بديل لها مستقبلا في نواكشوط.

و كانت قررت إدارة الأمن الموريتانية قد قررت سحب الاعتماد الصحفي من مراسل ومدير مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء (الوكالة الرسمية في المغرب) عبد الحفيظ البقالي وإبعاده إلى خارج موريتانيا باعتباره شخصا غير مرغوب فيه،دون أن تفصح عن الأسباب.

و كان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الذي درس في المغرب و تخرج من المدرسة العسكرية في مدينة مكناس،قد وصل إلى كرسي الحكم في موريتانيا إثر تنفيذه لانقلاب عسكري في الثامن من أغسطس سنة 2008،أطاح من خلاله بنظام الرئيس المنتخب أنذاك سيدي ولد الشيخ عبد الله.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 6

  1. sdfre:

    واما تبييض الاموال في المغرب فهذامعمول به من زمان اموال الحشيش والرشوة والكوكايين والدعارة وغيرها للفرنسيين والاسبان والخليجيين والافارقة ومن كل نفايات الشعوب تستثمر في المغرب ولايسالون عن مصادر اموالهم الله يستر على بلاد؟؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 25/12/2011، على الساعة: 16:42
  2. سيدمحمد:

    حسبنالله وداعا لموريتانيالحبيبه إنهالنهايه

    تاريخ نشر التعليق: 25/12/2011، على الساعة: 15:42
  3. نزهة/المملكة المغربية:

    منقول من هسبريس
    “قرار الطرد اتخذه الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شخصيا بعد توصله بتقارير أمنية من أجهزته تفيد “بتورط” مدير وكالة المغرب العربي بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، في مراسلات سرية بعثها إلى الرباط تشير بالاسم إلى أحد أفراد عائلة الرئيس الموريتاني الذي قام بإدخال ملايين الدولارات إلى المغرب تحت غطاء دبلوماسي، قبل أن يتم تبييضها في شراء العديد من العقارات والأسهم في شركات تأخذ من المغرب مقرا لها.”

    تاريخ نشر التعليق: 25/12/2011، على الساعة: 15:08
  4. zeini:

    adi hate houme wahid kamline

    تاريخ نشر التعليق: 25/12/2011، على الساعة: 0:45
  5. ميدو:

    رئيس الفقراء يتاجر في كل شيئ ليزداد الشعب الموريتاني فقرا ويظل هو الغني الوحيد وهو وعائلتة ولكن ايامه اصبحت قليلة الان الشعب الموريتاني لن يظل ساكة على الذل والهوان والشباب الموريتاني ليس اقل غيرة ووطنية من اقرانهم في تونس او ليبيا سوف يسحلونه هو وصماصيرته في الشوارع مثل مافعل الثوار لليبيون بالقذافي .

    تاريخ نشر التعليق: 24/12/2011، على الساعة: 17:10
  6. نزهة/المملكة المغربية:

    اذا ظهر السبب بطل العجب. تبييض اموال على حساب الشعب الموريطاني…..بهذا الطرد سينتشر الخبر بسرعة البرق

    تاريخ نشر التعليق: 24/12/2011، على الساعة: 9:05

أكتب تعليقك