بالفيديو..دموعُ التماسيح في كوريا الشمالية

كوريون شماليون ينهارون بكاءا في بيونغ يانغ بعد موت الزعيم

كوريون شماليون ينهارون بكاءا في بيونغ يانغ بعد موت الزعيم

أثارت أنهار الدموع التي سالت من صفوف من الكوريين الشماليين بعد وفاة رئيسهم كيم جونج ايل الكثير من الجدل في العالم.

و بحسب العديد من الخبراء و المهتمين فإن الدموع التي شاهدها الملايين على شاشات التلفزيون بكاء على وفاة الزعيم الكوري الشمالي قد لا تكون حقيقية،أو أنها تجت الطلب.

و يقول فتشو سنغ ها و هو كوري شمالي يعيش في الخارج، أنه حينما كان في العشرين من عمره عام 1994، وكان طالبا في جامعة كيم إل سونغ، توفي مؤسس كوريا الشمالية، وطلب من تشو ورفاقه البكاء للتعبير عن حزنهم الشديد.

ويؤكد سنغ ها أن هذه الدموع التي شاهدناها على التلفاز ما هي إلا دموع التماسيح، فبرغم أن الوالد المؤسس كيم إل سونغ كان شخصية محبوبة، لم يكن ابنه، الذي أعلنت وفاته، سوى شخصية مثيرة للجدل والمشاكل.

وبعد وفاة كيم جونغ إل، وكما هي العادة في كوريا الشمالية، تمتد فترة الحزن عشرة أيام، يتم فيها البكاء بطريقة هستيرية على المتوفى كتعبير عن الوطنية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. hmida:

    ذكروني بالشيعة في كربلاء ها ها ها

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2011، على الساعة: 19:07
  2. samo:

    فكرت بس عنا تمسيح الجوخ الرب لا يرحم كل دكتاتور

    تاريخ نشر التعليق: 25/12/2011، على الساعة: 21:33

أكتب تعليقك