غينيا بيساو تعلن إحباط “محاولة انقلاب” قادها قائد سلاح البحرية

أعلن رئيس الوزراء في غينيا بيساو  ان الهجوم الذي شن على مقار للجيش كان “محاولة انقلاب” تم احباطها، وذلك في اول تصريح علني رسمي في هذا الشان.

وتحدث رئيس الوزراء كارلوس غوميز جونيور والمتحدثة باسم الحكومة ادياتو جالو ناندينيا عن “محاولة انقلاب” مؤكدين احباطها، وذلك اثر اجتماع مع النواب في بيساو خصص لبحث الوضع في البلاد.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة للصحافيين “هذا الصباح، هاجم عسكريون مقر قيادة الاركان (للقوات المسلحة) واستولوا على اسلحة. في الوقت الذي اتحدث فيه اليكم تم اعتقال العديد منهم ومعظمهم ممن قادوا محاولة الانقلاب هذه”.

ولم توضح عدد العسكريين المعتقلين ولا مكان اعتقالهم.

من جانبه، قال غوميز “لا اعلم ما اذا كان سياسيون ضالعين في محاولة الانقلاب هذه. التحقيق سيوضح لنا هذا الامر”.

واضاف “وقع اضطراب هذا الصباح، ولكن كل شيء اتضح الان. سنواصل العمل”.

وكان قائد الجيش الجنرال انطونيو اندجاي اعلن في وقت سابق ان “مجموعة صغيرة من العسكريين” حاولت “تغيير النظام داخل الجيش والحكومة” عبر مهاجمة القيادة العامة ووحدات من الجيش، لكن الانقلاب تم احباطه.

وقال المتحدث باسم الجيش القومندان صامويل فيرنانديز  انه تم اعتقال عدد من الضباط المشتبه بتورطهم في المحاولة. ومن بين هؤلاء قائد سلاح البحرية خوسيه اميركو بوبو نا تشوتو الذي “يعتبر العقل المدبر لهذه الانتفاضة”.

ولم يشر اي مصدر الى حصيلة للهجوم وعملية التصدي له. ولم يدل اي من المسؤولين المجتمعين بتصريحات اثر الاجتماع.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك