أهم تصريحات 2011..رغدة ضد الثورة

الممثلة السورية رغدة تهاجم جمهور برنامج "الشعب يريد" على قناة القاهرة و الناس بعد استغرابهم من تصريحاتها الصادمة ضد الثورة السورية

الممثلة السورية رغدة تهاجم جمهور برنامج "الشعب يريد" على قناة القاهرة و الناس بعد استغرابهم من تصريحاتها الصادمة ضد الثورة السورية

شكّلت تصريحات  الممثلة السورية رغدة الداعِمة للرئيس السوري بشار الأسد والمهاجِمة للثوار السوريين صدمة كبيرة لمحبيهانكانت كفيلة بوضعها على رأس القائمة السوداء للفنانين المعادين للثورة السورية، والتي لم تنكف عن التوقف بالإدلاء بها حتى الآن.

رغد قالت إن  التظاهرات المندلعة في سوريا والمطالبة بسإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد ما هي إلا “فبركة” من صنع القنوات الإخبارية المعرّبة بهدف فرض أجندة التي تقوم بتمويلها، كما أكدت أنها مستعدة للتحالف مع الشيطان وأي حاكم ديكتاتور عربي يقف في مواجهة حلف الناتو وإسرائيل والولايات المتحدة.

رغدة أعلنت تأييدها الكامل لبشار الأسد والرئيس الليبي الراحل معمر القذافي بسبب موقفهما الرافض للتدخل الأجنبي في بلادهما.

كما برأت الجيش السوري من قتل المتظاهرين، موضحةً أن دباباته ذهبت للريف من أجل حمايته فقط، وأكدت أن تنظيم القاعدة في سوريا يلعب دوراً كبيراً في إحداث الفوضى هناك، وأكدت على أن بشار الأسد يسير على نهج والده الراحل حافظ الأسد، الذي وضع سوريا في مكانة تليق بها بحسب رأيها، وطالبت بمنحه المزيد من الوقت من أجل تنفيذ الإصلاحات التي وعد بها، وإبعاد الفاسدين من حوله.

رغدة هاجمت زميلتها المطربة أصالة نصري بعنف لانتقادها المتكرر للنظام السوري، بدعوى أنها أكثر المستفدين من وطنها، داعية إياها إلى عدم نسيان أن الرئيس الراحل حافظ الأسد هو من “قام بعلاج قدمها من شلل الأطفال وهو ما أوصلها لهذه الشهرة”،متهمة إياها ببيع وطنها لإرضاء أطراف أخرى لم تسميها.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. عبدالباسط بلعيد:

    المجد للشهداء . سوف تحشرين مع الطغاة . وانت مثلهم . ابناء سوريا وليبيا كل يوم يقدمون الشهداء . واطالب بمنعك من الخروج علي جميع القنوات , فانت لست الا …………..ز

    تاريخ نشر التعليق: 30/12/2011، على الساعة: 11:22
  2. بنت السعوديه:

    حسبي الله ونعم الوكيل
    لاكن يظل في سوريا الشرفاء سوف يحررونها غصب عنك وعن رئيسك

    تاريخ نشر التعليق: 29/12/2011، على الساعة: 21:15

أكتب تعليقك