رحلوا في العام 2011..ستيف جوبز

الراحل ستيف جوبز المؤسس والمدير التنفيذي السابق لشركة "أبل" أثناء تقديمه للعالم جهاز الكمبيوتر اللوحي"إيباد" لأول مرة

الراحل ستيف جوبز المؤسس والمدير التنفيذي السابق لشركة "أبل" أثناء تقديمه للعالم جهاز الكمبيوتر اللوحي"إيباد" لأول مرة

فقيد البشرية للعام 2011 بدون منازع ستيفن جونز،عبقري ثورة المعلوماتية وسيّد المؤسسة المعروفة على صعيد العالم كله بعلامتها الفارقة المتمثلة في التفاحة المقضومة،لقبه البعض بساحرَ الكمبيوتر و عبقري آبل.

هذا الرجل الذي كانت قيمة ثروته عند وفاته أكثر من 7 مليارات دولار أميركي،وُلد في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، تبنّته بعد فترة قليلة من ولادته أسرة بول جوبز وكلارا هاكوبيان جونز، ذات الأصل الأرميني.

يعتبره البعض مُخترعاً ويعتبره آخرون أحد أنجح رجال الأعمال في العالم،بينما يعرفه أغلبنا على أنه الرئيس التنفيذي لشركة آبل قبل أن يستقيل منها في أغسطس آب الماضي  بعد أن تدهورت حالته الصحية.

إنه ستيف جوبز الذي يموج الإنترنت الآن بخبر استقالته من شركة آبل بعد أن منعه مرضه من أداء عمله،ليسلم راية قيادة آبل لساعده الأيمن تيم كوك.

كان جوبز في إجازة مرضية منذ يناير الماضي بعد إصابته بورم في البنكرياس،لكنه اضطر للاستقالة بعد تدهور حالته الصحية بشكل يؤثر على أدائه لعمله بنفس الوتيرة.

المخترع العبقري الرؤيوي ستيف جوبز- جعل عالم التقنية أكثر متعة ويسرا وهو يحمل تفاحته المقضومة ويستلهم منها أجهزته البارعة التي  من بينها الاي بود والاي باد والاي فون ، والغريب انه لم ينجح في دراسته الجامعية وكان تلميذا فاشلا يكره الدراسة، فترك الجامعة بعد السنة الأولى لظروف والديه الصعبة، وهما من الطبقة العاملة.

لكن الرجل غيّر عالمنا المعاصر ، وجعل الحياة أجمل بالموسيقى مع الاي بود ومع الاي باد الكومبيوتر اللوحي المعجزة جعل القراءة أكثر متعة،  ومع الاي فون جعل العلاقات الإنسانية الافتراضية أيسر على الحالمين ، كان اختياره لرمز التفاحة المقضومة ذا مرجعية دينية تمتد الى تفاحة المعرفة التي قضمها آدم وحواء في النص التوراتي، وتسببت في هبوطهما إلى ارض البشر.

رحل ستيف جوبز و ترك للعالم علامات نجاحه

رحل ستيف جوبز و ترك للعالم علامات نجاحه

ولأن ستيف جوبز كان يعمل خلال العطلات في مزارع التفاح القريبة من منزل عائلته، فقد سكنته فكرة التفاحة من تفاحة آدم وحواء إلى تفاحة نيوتن إلى تفاح كاليفورنيا ولعل ثيمة التفاحة كانت علامة لأمر أكثر عمقا وتجذرا – من الإشارات السابقة – في عقل ستيف جوبز الاستثنائي – ولربما تحيلنا تفاحة جوبز الذي عاش حياة عسيرة في صباه – إلى حلم مكافحة الجوع المادي والجوع الفكري.

حقق جوبز نجاحات كثيرة تخللتها عثرات كثيرة كذلك،لكنه إجمالاً وبعد كل هذه المسيرة أحد نماذج النجاح التي استطاعت تغيير العالم بأسره !

استقال جوبز من رئاسة آبل في اغسطس آب الماضي  بعد أن تدهورت حالته الصحية، وقال في كتاب استقالته لموظفيه انه كان يقول دائما “اذا يوما لم يستطع فيه أداء واجباته الوظيفية فإنه كرئيس تنفيذ لآبل سأبلغكم بالأمر .. وللأسف آتي هذ اليوم”.

من أقواله الشهيرة : “لا يهمني أن أكون أغنى رجل بقدر ما يهمني أن أعود للفراش في المساء وأنا أشعر أنني قمت بشيء رائع”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك